روابط للدخول

قراءة في صحيفة هولير الصادرة بالكردية


تصدر موضوع اعتصام طلبة كلية الدراسات الاسلامية في اربيل باهتمام صحيفة هولير اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان السابق.

وقالت الصحيفة ان الطلبة يعتصمون في الساحة المقابلة لبرلمان اقليم كردستان في اربيل وينوون مواصلة اعتصامهم لحين الرد على مطالبهم الخاصة بالتعيين، واعلنوا رفضهم أي وعود ما لم تكن رسمية وموثقة.

وفي تقرير آخر اشارت الصحيفة الى ان برلمان كردستان فشل في مراقبة مشاريع تنفذها وزارة البلديات في حكومة الاقليم، لكن برلمانيين يعتقدون بان الوزارة نجحت في تسيير اعمالها.

وقالت الصحيفة ان لجنة الخدمات البلدية والنقل والمواصلات في برلمان اقليم كردستان تعتقد ان مشاريع وزارة البلديات تواجه نواقص وخللا، وهو ما اكده فاضل بشارتي عضو اللجنة للصحيفة، واضاف "ان الخلل في عمل الوزارة ناجم عن اداء الوزارة نفسها من ناحية، ورقابة البرلمان على ادائها من ناحية أخرى"، بينما يرى عضو كتلة التغيير المعارضة سيويل عثمان ان عدم تمكن البرلمان من مراقبة عمل وزارة البلديات ناجم عن تأخر المصادقة على الميزانية.

وفي سياق ابراز هولير التعليمات التي اصدرتها وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة الاقليم، نقلت عن مديرية اعلام الوزارة تأكيدها عدم جواز اطلاق الفتاوى من قبل خطباء وائمة المساجد والجوامع.

ونقلت هولير عن ميروان نقشبندي مدير الاعلام في الوزارة ان من واجب الخطباء وائمة الجوامع الترويج لاسس العيش المشترك، والتعايش، وقبول الاخر، كما ان الخطاب الديني يجب ان يكون وسيلة لتحقيق السلام والتفاؤل، وان ينشر ثقافة التسامح بعيدا عن التشهير والقذف.

وكانت تعليمات صادرة عن وزارة الاوقاف في حكومة الاقليم منعت القنوات التلفزيونية والفضائيات من نقل أي خطبة دون موافقة شعبة الاعلام الديني في الوزارة.

وبخصوص موضوع الطلبة المرقنة قيودهم قالت الصحيفة ان مجلس وزراء اقليم كردستان لم يرد بعد على مقترح وزارة التعليم العالي والبحث العلمي باعادة الطلبة المرقنة قيودهم في جامعة صلاح الدين للعام الدراسي 2009ـ2010.

واوضحت الصحيفة ان نظام الجامعات في اقليم كردستان لا يسمح للطالب باكمال دراسته الجامعية التي مدتها اربع سنوات خلال فترة تزيد عن 6سنوات، وهو ما دفع جامعات الاقليم، وبالاخص جامعة صلاح الدين اللجوء الى ترقين قيود الطلبة الذين لم يفلحوا في اكمال دراستهم الجامعية خلال6أعوام.

وفي موضوع آخر يخص قطاع التعليم قالت هولير ان مديرية تربية مدن عقرة وسميل والعمادية في محافظة دهوك تعاني من نقص كبير في عدد المعلمين، كما تعاني من قلة عدد المباني المدرسية وقدم الموجود منها، وان هذه المدن بحاجة الى 154مبنى مدرسي جديد لسد النقص الحاصل. ونقلت الصحيفة عن مدير تربية عقرة شيخ مصلح ان مديريته لوحدها بحاجة الى500 مدرس ومعلم.

صحف كردية
XS
SM
MD
LG