روابط للدخول

اربيل: دورة لمدراء مختبرات التدرن الرئوي


دورة لمدراء مختبرات التدرن الرئوي

دورة لمدراء مختبرات التدرن الرئوي

ذكرت مسؤولة في منظمة الصحة العالمية ان العراق يسجل سنويا ما بين عشرة آلآف الى 16 آلف اصابة بالتدرن الرئوي.

وتنظم منظمة الصحة العالمية حاليا دورة في اربيل لمدراء المختبرات الخاصة بمرض التدرن في كافة انحاء العراق، بمشاركة خبراء اجانب.

وقالت الدكتورة ليلى صالح من منظمة الصحة العالمية في تصريحها لاذاعة العراق الحر ان هذه الدورة التدريبية هي للعاملين في مختبرات التدرن لانها من اهم المؤسسات لتشخيص المرض.

واشارت الى ان منظمة الصحة العالمية تعمل على توفير الدواء المناسب، واعطاء المشورة الفنية حول كيفية السيطرة على المرض باتباع الاساليب العالمية. ونحن سائرون في طريق القضاء على مرض التدرن في العراق.

الى ذلك اشاد الدكتور احمد اسمر مرخي مدير المختبر المرجعي للتدرن ـ البرنامج الوطني لمكافحة التدرن في العراق، بجهود منظمة الصحة العالمية، مشيرا الى ان مجيء الخبراء الاجانب المختصين بهذا المرض الى العراق ياتي بعد غياب استمر لاكثر من عشرة اعوام.

وأضاف مرخي في حديثه لاذاعة العراق الحر "لدينا واحدة من اقوى البرنامج في مكافحة الامراض المعدية. ولدينا برنامج متكامل قصير المدى يغطي العراق باجمعه.

وعن حالات التدرن الرئوي في العراق قال مرخي: نحن من الدول التي لاتوجد فيها نسبة عالية من المرض، وانما هناك زيادة في نسبة الاكتشاف للمرض، ولكن عموم الناس تعتقد بزيادة هذا المرض. وفي اشارة الى مناطق انتشار المرض قال الدكتور مرخي انه منتشر في الارياف اكثر منه في المدن واضاف "لان احد مصادر العدوى هي الحيوانات وفي المدن تنتشر في الاحياء الفقيرة والشعبية".

واوضح قائلا "في كل محافظة مختبر للعيادة الاستشارية والعلاج المجاني الذي يستمر ما بين اربعة اشهر وسنة واستطعنا بجهود منظمة الصحة العالمية ومنحة صندوق الدولي توفير مبالغ كبيرة لعلاج المرضى".

اربيل: دورة لمدراء مختبرات التدرن الرئوي
XS
SM
MD
LG