روابط للدخول

البصرة: اتهامات للاعلام العراقي بانه اعلام ذكوري


مشاركات في دورة صحافية بالبصرة

مشاركات في دورة صحافية بالبصرة

وصفت مشاركات في دورة صحافية تدريبية في البصرة الاعلام العراقي بانه اعلام ذكوري، لا يفسح المجال امام المرأة، ويحاول ان يضعها في زاوية ضيقة لا تستطيع من خلالها تقديم كل طاقاتها ومواهبها الصحفية.

وترى مسؤولة مركز "سبأ" للمرأة القيادية الشابة ابرار عبد علي، ان بعض وسائل الاعلام تنظر الى المرأة على اساس تبرجها، وليس على اساس موهبتها.

فيما ترى المتدربة اماني جواد ان نظرة المجتمع للمرأة ليست بالشكل المطلوب ولهذا لا تفسح كثير من مؤسسات الاعلام الفرصة لها.

المتدربة تهاني الزبيدي قالت ان الرجل قد استحوذ على كل وسائل الاعلام بذريعة قدرته على الوجود في الامكنة التي لا تستطيع المرأة الوصول اليها، مؤكدة ان المرأة قادرة على ان تثبت جدارتها في اي مكان.

واشارت المتدربة رغيد العبيدي الى ان "مجتمعنا هو مجتمع ذكوري وليس فقط الاعلام" واكدت ان فتح الدورات التأهيلية بامكانها ان تفتح المجال امام المرأة للعمل في الصحافة.

وأخيراً يأكد رئيس نقابة الصحفيين في البصرة حيدر المنصوري في حديثه لاذاعة العراق الحر أن قيود الاجتماعية هي سبب رئيس لابتعاد المرأة عن العمل الصحفي، موضحا ان نقابة الصحفيين قد استثنت كثيراً من الروتين اما حصول العنصر النسوي على عضوية النقابة.

البصرة: اتهامات للاعلام العراقي بانه اعلام ذكوري
XS
SM
MD
LG