روابط للدخول

صحيفة كردية: إقليم كردستان يهدد بالإنسحاب من الحكومة العراقية


ذكرت صحيفة "هاولاتي" الاسبوعية المستقلة ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني تراس "الثلاثاء" في اربيل اجتماعا موسعا حضرته الكتل الكردية في البرلمان العراقي ووزراء حكومة الاقليم من اجل مناقشة الوضع السياسي في العراق واقليم كردستان وموضوع تنفيذ اتفاق اربيل ذي الـ 22 نقطة. وبحسب المعلومات التي حصلت عليها الصحيفة، فان الاجتماع تداول موضوع انفراد رئيس الوزراء نوري المالكي بالسلطة وعدم تنفيذه اتفاق اربيل وضرورة اتخاذ موقف موحد اتجاهه، قد يصل الى اتخاذ قرار بالانسحاب من الحكومة العراقية وحلها.

وفي خبر اخر قالت الصحيفة ان معركة جرت في قضاء رانية بين السلفيين واعضاء الجماعة الاسلامية بسبب اختلاف الجماعتين بالاراء، ما ادى الى تصعيد الامور والدخول في معركة سقط فيها العديد من الجرحى. ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع ان المعركة التي حصلت بين انصار الجماعتين جرت في جامع ناجية خان بالمدينة نتيجة خلاف ونقاش حاد حول قضايا دينية. ونقلت الصحيفة عن العميد لشكر سعيد مدير شرطة رانية تأكيده للخبر، مضيفاً ان المعركة جرت امام الجامع وان احدا لم يعتقل من قبل الشرطة كما لم يتقدم احد بشكوى من الطرفين.

وتفيذ صحيفة "هولير" اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق بان ايران أرسلت أعداداً كبيرة من الدروع الى المناطق الحدودية مع اقليم كردستان. وأضافت الصحيفة ان مواقع المدفعية الايرانية على الحدود جرى تزويدها بكميات كبيرة من العتاد اضافة الى الدبابات. وان هذه القوات بنت قِلاعاً عسكرية على حدودها في المناطق المقابلة لمدينتي سردشت وبيرانشهر الايرانيتين. واضاف الصحيفة ان مناورة عسكرية تجري من قبل القوات الايرانية على سفوح جبل قنديل لتجريب اسلحة جديدة يقال انها الكترونية ومتطورة.

وفي خبر آخر قالت الصحيفة ان من المتوقع ان تشن القوات التركية هجوماً برياً على مقاتلي حزب العمال الكردستاني في الوقت المناسب. ونقلت الصحيفة عن وزير الدفاع التركي ادريس نعيم شاهين قوله ان تركيا ستستخدم جميع الوسائل الجوية والبرية في الهجوم على مقاتلي الحزب وان الهجوم البري ستقوم قواته به في اي وقت وان الامر يتوقف على نتيجة المباحثات التي تجريها تركيا مع الحكومة العراقية.

صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم كتبت ان لجنة التعيينات في اربيل نفت ان تكون لمسألة التعيينات علاقة بحادثة احراق الطالبة بناز جواد لنفسها، واعرب طاهر عبد الله رئيس اللجنة عن اسفه لهذه الكارثة لكنه قال ان على المواطنين ان يدركوا ان احراق بناز لنفسها لا علاقة له بمسألة التعيين. واضاف ان هذه الطالبة لم تملأ استمارة طلب التعيين لان اسمها غير موجود بين ما يقارب 80 الف طلب قدم الى اللجنة. واشارت الصحيفة الى ان مقطع فيديو نشر على الانترنيت تقول فيه بناز انها منذ عام تحاول التعييين وان اي طلب تقدمت به واجه الرفض مما جعلها تشعر باليأس وتقوم باحراق نفسها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
صحيفة كردية: إقليم كردستان يهدد بالإنسحاب من الحكومة العراقية
XS
SM
MD
LG