روابط للدخول

الصدر يدعو لتظاهرات شكر في الجمعة المقبلة


تظاهرة سابقة في بغداد

تظاهرة سابقة في بغداد

قال الناطق الرسمي باسم كتلة "الاحرار" التابعة للتيار الصدري مشرق ناجي في حديث مع اذاعة العراق الحر ان مظاهرات الجمعة المقبلة التي دعا اليها زعيم التيار مقتدى الصدر ستكون سلمية دون ان يتم رفع لافتات او أي صور فيها باستثناء رموز تشير الى مطالب الشعب العراقي.
وكان الصدر قد دعا في بيان الشعب العراقي للخروج في تظاهرات سلمية الجمعة المقبلة، كلاً في محافظته من اجل تقديم الشكر لكل الجهود التي تعمل على تحقيق المطالب التي سبق وان تقدم بها في الخامس من ايلول الحالي والتي تلخصت بتحسين الخدمات ومنح المواطنين العراقيين حصتهم من عائدات النفط وتوفير فرص عمل للعاطلين.

وفيما كان زعيم التيار الصدري يدعو الشعب العراقي إلى رفع صوته والمطالبة بحقوقه والمشاركة مع الحكومة بصنع القرار، والا فان الدكتاتورية ستتسلط عليه، أعلنت كتلة "العراقية البيضاء" انها دعت زعيم التيار الصدري مطلع أيلول الحالي إلى تأجيل التظاهرات التي سميت بالمليونية من اجل منح فرصة للوزراء لإكمال برامجهم الوزارية، داعية الكتل السياسية إلى أن تحذو حذو الكتلة الصدرية في تقييم اداء وزرائها.
ومع تأكيدها على حق الجميع بالتظاهر، أبدت النائبة عن كتلة " العراقية البيضاء" عالية نصيف تخوفها من إمكانية استغلال التظاهرات من قبل بعض الجماعات التي وصفتها بالارهابية من اجل اثارة النعرات الطائفية.

ويقول مهتمون بالشان السياسي ان مواقف التيار الصدري خلال الشهرين الاخيرين شابها الكثير مما يصفونه بالارباك، وبعض المواقف المتضاربة بعد الانتقالة التي شهدتها مواقف التيار بين ليلة وضحاها، من انتقادات لاذعة وجهتها للحكومة بعد مهلة المئة يوم، الى موقف الشكر والامتنان، ويعزو المحلل السياسي امير السعدي هذا التخبط في المواقف الى اسباب عدة، منها وقوع التيار تحت ضغوط دول اقليمية من جهة، ومن جهة اخرى الضغوط التي تسلطها الكتل السياسية الاخرى التي شاركت معها في بناء الحكومة العراقية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

الصدر يدعو لتظاهرات شكر في الجمعة المقبلة
XS
SM
MD
LG