روابط للدخول

منتدى إقتصادي في أربيل لإقليم كردستان العراق والأردن


رئيس حكومة إقليم كردستان العراق برهم صالح يستقبل رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت في مطار أربيل

رئيس حكومة إقليم كردستان العراق برهم صالح يستقبل رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت في مطار أربيل

بدأت عصر الاحد في اربيل أعمال المنتدى الاقتصادي والتجاري المشترك بين اقليم كردستان العراق والاردن، الذي يستمر لمدة يومين.
ويشارك في المنتدى رئيس الوزراء الاردني معروف البخيت الذي وصل أمس الى اربيل على رأس وفد يضم عدد من الوزراء في حكومته ورجال اعمال اردنيين، ورئيس حكومة اقليم كردستان برهم صالح.

وفي كلمة له في الجلسة الافتتاحية للمنتدى، قال البخيت اشار الى ان بلاده تتطلع الى فتح افاق جديدة مع العراق واقليم كردستان في المجالات الاقتصادية المختلفة، واضاف:
"نحن هنا لتبادل الخبرات الاردنية في مجال البنى التحتية والصحة والاودية والمستلزمات الطبية وكل القطاعات التنموية الاخرى، وايضا لرفع التبادل التجاري.. فالاردن سيبقى رئة ومتنفسا وفضاءاً آمنا وبوابة لاعادة اعمار العراق الشقيق الذي نتعبره عمقا استراتيجيا للاردن، ونتحرم كافة مكوناته السياسية".

من جهته قال رئيس حكومة اقليم كردستان العراق برهم صالح ان أربيل تتطلع الى التعاون الجدي مع الجانب الاردني في عدة مجالات، واضاف في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى:
"نريد الاستفادة من الخبرات الاردنية في العديد من المجالات، وللاردن تجربة رائدة في الاصلاح الحكومي، وفي القطاع المصرفي والتامين وتنمية القدرات، ونريد التعاون في تنمية القدرات وفتح الدورات سواء في الاردن او في الاقليم، ونريد التعاون في مجال التعليم وهي تجربة رائدة، وفي مجال الصحة، ونريد الاستفادة من التجربة الاردينة في العناية الصحية ومساعدتنا في تنمية الهيكل الصحية".
زاد صالح بالقول:
"نرى في مصلحتنا ان نكون جزءاً من عراق اتحادي ناهض، لا نريد في بغداد نظاماً استبداياً، ولا نريد في بغداد فوضى ومشاكل أمنية، لانه في النهاية هذه المشاكل ستصل للمنطقة، اهلنا في البصرة وبغداد وفي كردستان، المصالح السياسية والاقتصادية مراتبطة ومتلازمة".

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر، يقول المدير التنفيذي للمؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية يعرب القضاة ان هناك اسباباً عديدة دفعت مؤسستهم لاختيار اقليم كردستان العراق لتعزيز علاقاتهم الاقتصادية معه، متمثلة في الاستقرار الامني الكبير والخطة الحكومية للنهوض باقليم كردستان.
واشار القضاة الى توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة اربيل وغرفة تجارة الادرن، لافتاً الى ان هذه المذكرة ستفتح المجال بشكل كبير لايجاد التبادل التجاري، وأعرب عن امله في ان يكون المنتدى التجاري وسيلة لايجاد علاقات ثنائية مباشرة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

منتدى إقتصادي في أربيل لإقليم كردستان العراق والأردن
XS
SM
MD
LG