روابط للدخول

الاميركيون يحيون الذكرى العاشرة لهجمات 11 أيلول و أوباما يدعو لليقظة


أحيا الاميركيون اليوم الذكرى العاشرة لهجمات 11من أيلول / سبتمبر عام 2001 الذي قضى فيه ثلاثة آلاف شخص نحبهم في هجمات بطائرات مخطوفة من قبل متشددين إسلاميين تابعين لتنظيم القاعدة الإرهابي.
وقد فرضت حالة من التأهب القصوى في عموم البلاد خاصة في نيويورك وواشنطن اللتين كانتا الهدف الرئيسي في تلك العملية.
وقد شارك في مراسيم الذكرى في موقع الحادث في النقطة صفر (غراوند زيرو) في نيويورك كل من الرئيس السابق جورج بوش والحالي باراك أوباما وعدد من ذوي الضحايا حيث دقت الكنائس أجراسها، و تلي أسماء الضحايا، كما تليت الصلوات عليهم وتم ترديد التراتيل الدينية.
وتلا الرئيس باراك أوباما من الكتاب المقدس:
"حين تشتد الآلام، نجد في الله ملجأ لنا وقوة ومعيناً، لذلك لا نخشى لو تزحزحت الأرض ولو انقلبت الجبال إلى قلب البحار".
وأصدر الرئيس أوباما أوامره الى الأجهزة الامنية بتوخي الحذر في مثل هذا اليوم، وأكد خلال اجتماع له مع القادة الأمنيين وجوب تصعيد مكافحة الارهاب خلال الأسابيع والشهور القادمة.
وأكد الرئيس أوباما عشية الذكرى بان بلاده حققت انجازات هامة في طريق مكافحة الارهاب بالقول:
"اليوم، أميركا هي الأقوى وتنظيم القاعدة في طريقها إلى الهزيمة. لقد خضنا معركة ضد تنظيم القاعدة لا مثيل لها. على مدى العامين ونصف العام الماضيين قضينا على العديد من رؤوس التنظيم أكثر من أي وقت مضى منذ الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر بفضل شجاعة قواتنا وكفاءتها، وأخيرا وتحققت العدالة بمقتل أسامة بن لادن".
XS
SM
MD
LG