روابط للدخول

وفد حكومي يلتقي أبناء الجالية العراقية بالأردن


جانب من لقاء أبناء الجالية العراقية في عمّان

جانب من لقاء أبناء الجالية العراقية في عمّان

التقى وفد حكومي عراقي مساء السبت في مبنى السفارة العراقية بعمّان عدداً من ابناء الجالية العراقية المقيمين في الاردن، من شيوخ عشائر ورجال اعمال وأكاديميين وفنانين وطلبة جامعات.

وقال عضو الوفد الشيخ نوري العنزي في حديث لاذاعة العراق الحر إن الهدف من اللقاء الاطلاع على أهم المشاكل التي يعاني منها العراقيون المغتربون، والسبل الكفيلة لحلها وتشجيعهم على العودة ليساهموا في بناء العراق.
وبيّن العنزي ان الحكومة العراقية جادة هذه المرة في موضوع اجراء مصالحة وطنية شاملة مع العراقيين الموجودين في الخارج وتذليل المعوقات التي تحول دون عودتهم الى البلاد .

من جهتهم وجه حاضرون في اللقاء انتقادات لاذعة الى اعضاء الوفد، مشيرين الى ان اللقاء ليس الاول من نوعه، اذ سبق وان عقدت لقاءات مماثلة سابقة خلال السنوات القليلة الماضية، ولم تحقق أياً منها تطلعاتهم الوطنية.
ويقول رئيس الطائفة المسيحية العراقية في الاردن الاكاديمي غازي رحو ان عملية المصالحة الوطنية يجب ان تتأتى من سلطة الدولة نفسها، وأن تحقق الاحزاب السياسية المتصارعة على المناصب مصالحة مع بعضها البعض لتخلق أجواءاً مناسبة للتصالح مع الباقين .
وتمنى الشيخ مناجد العرسان على الكتل السياسية ان تترك خلافاتها وتضع في حساباتها مصلحة الشعب العراقي بجميع أطيافه بعيدا عن المنافع الشخصية والاصطفافات الحزبية، وتوفِّر لهم فرص العمل وتؤمِّن مستقبل حياتهم ليتمكن العراقيون في الخارج من العودة الى بلادهم والمشاركة في بنائه .

وكان الوفد الحكومي إلتقى الخميس الماضي عدداً من كبار ضباط الجيش العراقي السابق، وبحث معهم امكانية اعادة الراغبين منهم الى الخدمة وفق القانون والدستور، وضمان استلام استحقاقاتهم ورواتبهم التقاعدية، فضلاً عن دراسة امكانية الاستفادة من خبراتهم الاكاديمية والعسكرية في تقويم الجيش الحالي .

يشار الى ان الكثير من ضباط الجيش السابق يشكون إهمال الحكومات المتعاقبه على الحكم لحقوقهم الشرعية التي لم تصلهم لحد اليوم.
وفد حكومي يلتقي أبناء الجالية العراقية بالأردن


مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG