روابط للدخول

الفنان مهند محسن: يجب منح الفنان شيئاً من الحرية


الفنان مهند محسن

الفنان مهند محسن

يعاني العراق حاليا من قلة عدد المطربين الجيدين، ومن انتشار اغان توصف بـ"الهابطة" وبأصوات "ضعيفة"، وذلك لاسباب يعزوها الفنان مهند محسن الى الفقر الثقافي للكثير من الفنانين، فضلا عن التوجهات السياسية السائدة، والظروف الصعبة التي عاشها العراق وتمر به حاليا.

لكن الفنان مهند محسن واثق من أن الأغاني الهابطة سرعان ما تختفي، ولن تبقى في ذاكرة الناس سوى الأغاني الجيدة، ويرفض تسمية ما يقدم من أغان تسيء إلى الفن العراقي بـ"الأغاني الشعبية"، لأن الأغنية الشعبية، من وجهة نظره، هي تلك التي تمثل التراث العراقي الذي له عشاقه ومحبوه.

ويؤكد الفنان مهند محسن أن العاملين في مجال الغناء في العراق، عانوا منذ تسعينيات القرن الماضي، ولا زالوا يعانون من عراقيل عديدة، في مقدمها غياب شركات تصنع النجوم، ودعم المطربين الجيدين، ما أدى إلى ظهور أغان ابعد ما تكون عن الأغاني العراقية. ودعا مهند في الوقت نفسه الجهات التي تشرف على الثقافة والإعلام في عراق اليوم إلى منح الفنان شيئاً ولو بسيطا من الحرية، ودعمه للنهوض بواقع الأغنية العراقية ونشرها في العالم العربي.
الفنان مهند محسن من مواليد بغداد عام 1969، بدأ الغناء وهو طفل. وكان أوائل ثمانينات القرن الماضي يغنى مع فرقة أطفال العراق. وتأثر بكبار المطربين والملحنين العراقيين منهم: طالب القره غولي، وفاروق هلال، وجعفر الخفاف، الذين دعموه وشجعوه وساعدوه على إثراء تجربته الفنية، وتوجهه نحو الغناء العراقي الأصيل.

"الجراح" هي اولى اغانيه التي قدمها العام 1990 والتي نالت وقتها شهرة واسعة، وأصبح بعدها أحد أهم المطربين العراقيين، وقد غنى اللونين التراثي البغدادي والحديث.

غادر الفنان مهند محسن العراق عام 2002 ولم يعد إليه لحد الآن. ومنذ ذلك الوقت وهو يتنقل بين مصر ودول الخليج. ويؤكد أن السنوات التي عاشها في دول المهجر بعيدا عن الوطن أضافت إلى تجربته الفنية والشخصية الكثير، ويحاول باستمرار أن يجعل تأثيرات الغربة عليه ايجابية لكي لا تزيد من معاناته في المهجر.

تنقله بين أكثر من بلد عربي ساهم أيضا في شهرته على الساحة العربية، شأنه شأن فنانين عراقيين آخرين، بعد أن عاشوا عزلة داخل العراق.

الفنان مهند محسن قدم أكثر من 100 أغنية واصدر أكثر من 13 البوما غنائيا، وكل أعماله هي من ألحانه، كما لحن لعشرات المطربين العرب وآخر ما انتجه البوم "غير عنهم".

من ألبوماته الغنائية: "عزيز بس بالاسم " و"اعترف لك" و"لا تحاول" و"ياخوي" و"تلومني "و"حب جنوني" و"تحت أمرك" و"سلطان قلبي" و"عذب عيونك " و"أبو الزلف" و"انسيني".

وقد لحن الفنان مهند محسن للعديد من نجوم الغناء العربي منهم: راشد الماجد, وأصالة نصري، وديانا حداد، وحسين الجسمي.

صور الفنان مهند محسن أكثر من 40 فيديو كليب، وشارك في أكثر من مهرجان غنائي منها: مهرجان بابل الدولي في العراق، ومهرجان قرطاج للأغنية في تونس، ومهرجان الفحيص في الأردن، ومهرجان صلالة في عمان، ومهرجان دبي للتسوق، ومهرجان الجنادريه في السعودية.

يحلم الفنان مهند محسن بإنتاج اوبريت غنائي عن العراق يشارك فيه مجموعة من الفنانين العراقيين، لكن غياب الدعم، واقامة معظم الفنانين العراقيين في دول متفرقة يعرقل تحقيق مثل هذا الحلم، الذي هو جزء من أحلام أخرى كثيرة يسعى مهند إلى تحقيقها وهو يواصل عطائه الفني.

خلال زيارته الأخيرة إلى عمان وبمناسبة عيد الفطر المبارك أحيى الفنان مهند محسن العديد من الحفلات الغنائية لأبناء الجالية العراقية. واليوم يهدي متابعي برنامج "عراقيون في المهجر" مقطعا من أغنيته "نحبكم يا حبايبنا نحبكم".

المزيد في الملف الصوتي أدناه الذي ساهمت فيه مراسلة اذاعة العراق الحر في عمان فائقة رسول سرحان:

الفنان مهند محسن: يجب منح الفنان شيئاً من الحرية
XS
SM
MD
LG