روابط للدخول

مسؤول حكومي عراقي يحذر من تبعات نقص المياه


توقع تقرير للجهاز المركزي للإحصاء، التابع لوزارة التخطيط والتعاون الإنمائي العراقية، ان يشهد العراق مزيداً من النقص في كميات المياه الواردة اليه او المتحققة محليا وتدني نوعيتها.

واعلن الناطق الإعلامي باسم الجهاز عبد الزهرة الهنداوي ان مؤشرات التنمية المستدامة التي اورها االتقرير الذي اعد بالتنسيق بين وزارتي التخطيط والموارد المائية كشفت عن تراجع واضح في الموارد المائية المتحققة في العراق، سواء المتأتية من الداخل الى نهري دجلة والفرات، أو من خارج الحدود، مشيرا إلى أن الموارد الداخلية تأثرت بشكل كبير بالجفاف الذي شمل الروافد والمياه الجوفية ومعدلات الخزن في السدود والخزانات.

الى ذلك اكد وكيل وزير الزراعة العراقي مهدي القيسي ان شح المياه وتدني نوعيتها كان له بالغ الأثر على تراجع الإنتاج الحيواني والزراعي في العراق، وحذر من ان شح المياه هذا سيؤثر سلبا على ما يعرف بالأمن الغذائي في العراق.

وفي الوقت الذي حذرت فيه وزارتا التخطيط والزراعة من شح المياه وتراجع واردات العراق الحقيقية بنسبة 40% بسبب السياسية المائية لدول الجوار فضلا عن تراجع مناسيب الأمطار، اوضحت وزارة الموارد المائية ان هذه النسبة مبالغ فيها بشكل كبير.

وأكد رئيس المركز الوطني لإدارة الموارد المائية المهندس عون ذياب ان الوزارة حاليا بصدد اتخاذ عدد من الإجراءات التي من شأنها زيادة الحصة المائية للعراق. ومن هذه الاجراءات إنشاء سدود وخزانات لحفظ المياه في موسم الإمطار لاستخدامها عند الحاجة خلال موسم الصيف.
XS
SM
MD
LG