روابط للدخول

عراقيون يستذكرون يوم وقعت هجمات 11أيلول 2001


مركز التجارة العالمي بنيويورك 11 ايلول 2001

مركز التجارة العالمي بنيويورك 11 ايلول 2001

لم يكن يوم 11 ايلول 2001 يوما عاديا عند العراقيين، إذ ان جميعهم تابعوا تفجير برجي التجارة العالمي في نيورك في مشهد اقرب لافلام الاكشن منه الى الواقع.

والدليل ان العديد من المواطنين وعلى الرغم من مرور عشر سنوات ما زالوا يتذكرون تلك الهجمات التي خلفت وراءها الالاف من الضحايا.


يقول المواطن سامر عز الدين ان الدهشة اصابته لمنظر التفجيرات وسحب الدخان الكثيفة، ويتذكر جيدا الاشاعات التي اثيرت بشأن المتورطين بالحادث. وعلى الرغم من حجم التفجيرات الا ان عز الدين لايعده الحدث الابرز بالنسبة اليه، إذ يعتبر الحدث الاهم هو سقوط نظام حكم صدام في التاسع من نيسان عام 2003.

الصحفي قصي حسن تابع تفجيرات 11 سبتمبر 2001 من مكان عمله في الجريدة، وعلى الرغم من هولها، غير انه يرى ان الهموم اليومية للمواطن العراقي آنذاك قللت من اهتمام العراقيين بها، إذ كان الناس حينها يعانون من تاثيرات العقوبات الاقتصادية.

رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس محافظة بغداد كريم جاسم أكد إنه كان في عمان عندما تم تفجير برجي التجارة العالمي في نيويورك. ويقول ان أشد ما آلمه مشاهد المحاصرين وهم يستنجون بمن يخلصهم من النيران، كما تألم عندما سمع ان مسلمين وراء الحادث الذي يعده الابرز في العالم، إذ أن تفجير البرجين كلف العالم دولتين في اشارة منه الى العراق وافغانستان اللذين تم الهجوم عليهما من قبل الولايات المتحدة الاميركية وحلفائها.

ويتذكر الشاب رياض حسين طريقة تعاطي نظام صدام مع الحادث، إذ بدا اسلوب التشفي في خطاب النظام الاعلامي والسياسي على عكس المواطنين العراقيين الذين حزن معظمهم على الضحايا بغض النظر عن دياناتهم وقومياتهم.

عراقيون يستذكرون يوم وقعت هجمات 11أيلول 2001
XS
SM
MD
LG