روابط للدخول

سكان الانبار يطالبون بمزيد من مدن الالعاب


كان موقع مدينة العاب الرمادي صحراء قاحلة قبل اعوام، وكانت المحافظة تفتقر لمثل هذه المدن قبل 2003 لكن المدينة اليوم تشهد تنافسا بين اول مدينة العاب حكومية واخرى انشأها مستثمرون عراقيون.

والعوائل هي المستفيدة الوحيدة من هذا التنافس، شداد بلكت احد المساهمين في مدينة العاب السندباد الاستثمارية قال لاذاعة العراق الحر ان مدينة العابه تشهد اقبالا متزايدا خاصة في مواسم العيد.

ابو جاسم ومحمد الشمري قالا ان الوضع الامني المتردي سابقا جعل مثل هذه الاماكن تغيب عن الانبار لكن الاستقرار النسبي في الامن اليوم دفع بالمستثمرين الى انشائها ودفع ايضا بالاسر العراقية للتوجه الى هذه الاماكن.

وعلى الرغم من توفر الاماكن الترفيهية التي بدات تزداد شيئا فشيئا في الانبار إلاّ ان اهالي المحافظة طالبوا الحكومة المحلية الاعتناء بمثل هذه الاماكن وزيادة عددها لانهم عانوا كثيرا خلال الفترة الماضية.

سكان الانبار يطالبون بمزيد من مدن الالعاب
XS
SM
MD
LG