روابط للدخول

صحفي كردستاني: وضع الصحفيين في الاقليم يزداد سوءا


الصحفي احمد ميره رئيس تحرير مجلي ليفين

الصحفي احمد ميره رئيس تحرير مجلي ليفين

القت السلطات الامنية في السليمانية قبل ايام القبض على الصحفي، رئيس تحرير مجلة "ليفين" احمد ميره، لكنه تم الافراج عنه بكفاله شخصية. وجاء حادث الاعتقال بعد اقل من عشرة ايام على تعرض الصحفي آسوز هردي للضرب من قبل مجهولين.

وجاء حادث اعتقال رئيس تحرير مجلة "ليفين" بعد مرور اكثر من اربعة اشهر على الدعوة القضائية التي أقامها الحزب الديمقراطي الكردستاني على رئيس تحرير مجلة "ليفين" على خلفية ما نشرته المجلة حول وجود "خطة" لدى قادة الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني لاغتيال قادة الاحزاب المعارضة في الاقليم.

الصحفي احمد ميره وفي تصريح أدلي لاذاعة العراق الحر عقب الافراج عنه اكد ان "وضع الصحفي في اقليم كردستان سيء، ومخيف، ويتزايد سوءا يوما بعد يوم، اذ يتعرض الصحفي الى القتل، والترهيب، والاعتقال"، معربا عن اعتقاده بان دوافع الدعوى القضائية ضده سياسية، وليست قضائية.

وعن ظروف اعتقاله قال ميره "ان مفرزة مسلحة تضم 50 عنصرا هاجمت مقر المجلة دون سابق انذار أو مذكرة قضائية وقد تعرضنا للاهانة والضرب اثناء سوقنا مع عدد من الاخوة الى مركز الشرطة".

واضاف ميره ان "هذه القضية باعتقادي سياسية اكثر مما هي قضائية وهي تهدف الى حرف الانظار عن الاعتداء الذي تعرض له الصحفي آسوز هردي. ونحن بدورنا سجلنا دعوى قضائية ضد القوة التي اقتحمت مجلتنا ولن نسكت على مثل هذه الاعتداءات".

الصحفي شوان محمد اشار الى "ان هناك تصورا عاما لدى السلطة والاحزاب السياسية في اقليم كردستان بان الصحفي عدو لهم. وان هذه الرؤيا امتدت الى المؤسسات الحكومية ايضا"، مؤكدا "ضرورة قيام منظمات المجتمع المدني والصحافة الحرة بالضغط على السلطة لتغيير سياسة تكميم الافواه التي تتبعها ضد الصحفيين".

المحامي والناشط في المجتمع المدني كاروان كمال اوضح ان "حالات الاعتداء على الصحفيين في الاقليم ومناطق العراق الاخرى وقمعهم ليست بالجديدة بل تطال كل من له رأي او تأثير على السياسة والوضع الراهن في البلد. وصنف العراق ضمن المناطق الخطيرة في العالم بالنسبة للصحفيين".

صحفي كردستاني: وضع الصحفيين في الاقليم يزداد سوءا
XS
SM
MD
LG