روابط للدخول

نظمت لجنة تنسيق قوى وشخصيات التيار الديمقراطي في محافظة البصرة تظاهرة انطلقت من كورنيش منطقة العشار حتى مبنى المحافظة، شارك فيها المئات من ابناء البصرة وتقدمت التظاهرة لافتة سوداء كتب عليها "كلنا هادي المهدي" في اشارة للناشط المدني المهدي الذي اغتيل يوم الخميس الماضي في داره بمنطقة الكرادة ببغداد.

واكد احد قيادات التظاهرة ومنظميها كاظم الحسيني ان التظاهرة هي امتداد للتظاهرات التي بدأت في الخامس والعشرين من شباط الماضي وهي تطالب بالاصلاح السياسي مشيراً الى ان الخلاص من الازمات يكمن في اجراء انتخابات مبكرة.
من تظاهرة البصرة


واشار رئيس جمعية الاقتصاديين في البصرة علي العضب الى ان التظاهرة تضم فئات اجتماعية مختلفة للضغط على الحكومة العراقية لتصحيح اخطائها، حسب تعبيره.

وقالت رئيسة رابطة المرأة العراقية منى مسعود ان الشعب يضغط على الحكومتين المحلية والمركزية من خلال مطالب اقرها الدستور العراقي لابناء الشعب وعلى الحكومة ان تصغي وتنفذ تلك المطالب.

واكد عضو التيار الديمقراطي سعد عبد العزيز ان المطالب التي رفعها المتظاهرون كثيرة، منها الخدمات والحريات والاهتمام بالمواطن، ولا يوجد أي شيء قد تحقق في أرض الواقع بل ان ما يحصل هو مخالف للنهج الديمقراطي المنشود، حسب تعبيره.

يذكر ان لجنة تنسيق قوى وشخصيات التيار الديمقراطي في محافظة البصرة قد اصدرت بياناً أجملت فيه مطالب التظاهرة منها انجاز جاهزية القوات المسلحة لتكون قادرة على الدفاع عن العراق والعمل على تشريع قانون جديد للاحزاب وتعديل قانون الانتخابات ليكون عادلاً وديمقراطياً والاسراع باجراء انتخابات مبكرة لحل أزمة البلاد المستفحلة والعمل على توفير الكهرباء وفرص العمل للعاطلين والتصدي لمشكلة تكدس النفايات وبعث الحياة في المعامل الاستراتيجية المتوقفة عن العمل كالحديد والصلب ومعمل الورق والاسمدة والبتروكيمياويات ورصد التخصيصات اللازمة لتوفير المياه العذبة الصالحة للشرب والسقي ومكافحة اللسان الملحي ومياه البزل الايرانية.

تظاهرات في البصرة للمطالبة بالاصلاح
XS
SM
MD
LG