روابط للدخول

تضامن العراقيين المغتربين مع المتظاهرين في العراق


مشهد من المظاهرات المطلبية في البصرة

مشهد من المظاهرات المطلبية في البصرة

تضامنت منظمات المجتمع المدني، والتيار الديمقراطي, والبرلمان الثقافي العراقي في المهجر، والمرصد السومري لحقوق الإنسان, وأبناء الجالية العراقية لاسيما في المملكة المتحدة وهولندا, مع التظاهرات الشعبية في العراق.

وجاء في بيان للبرلمان الثقافي العراقي في المهجر: إننا نتضامن مع شعبنا في مطالبه، ونؤازر حقه في التظاهر والتعبير بأشكال النضال السلمي, من أجل فرض إرادته في التغيير الحقيقي لأوضاعه, ووقف التقتيل لانفلات الأوضاع الأمنية, فضلا عن نتائج تدهور الأجور والبطالة وانتشار الأمراض وأشكال الفساد المالي والإداري, التي وصلت لأعلى مستويات مؤسسات الدولة, والمزيد من الكوارث, باستمرار الاعتداءات على السيادة العراقية وبعمق عشرات الكيلومترات التي تطاول مواطنينا وممتلكاتهم.

من ناحية أخرى نظمت لجنة قوى وشخصيات التيار الديمقراطي, وأبناء الجالية العراقية في المملكة المتحدة ظهر اليوم وقفه إعتصامية ومفتوحة, أمام السفارة العراقية جنوب غرب لندن, لإيصال الصوت الى من يهمه حاضر ومستقبل العراق, إلى السلطات العراقية ومثلها الأوربية.

وجاء في بيان المعتصمين: بقدر تضامننا الطبيعي مع مطالب المجاميع الشبابية وقوى منظمات المجتمع المدني المشروعة، فإننا, كإرادة سياسية, تمثل قوى وشخصيات التيار الديمقراطي في المملكة المتحدة, نحمل الحكومة العراقية المسؤولية السياسية والقانونية والأخلاقية تجاه إخفاقها بتحقيق مطالب أبناء الشعب العراقي.
البروفسور تيسير الالوسي


البروفيسور تيسير عبد الجبار الآلوسي, رئيس البرلمان الثقافي العراقي قي المهجر, شدد في حديث مقتضب مع إذاعة العراق الحر على المطالب الجماهيرية في الإصلاح, مشيرا إلى أن نشاطات الجاليات العراقية تدخل في إطار دعم مسيرة تحول ديمقراطي في العراق, سواء بتفعيل الجهود الوطنية, أو نقل التجارب الأممية لما يساعد على تسهيل العملية السياسية. أضاف أن أمام هذه العملية عقبات كأداء بسبب الطائفية السياسية, مشددا على ذلك, وليس المذاهب الدينية, مشيرا إلى أن الإمكانات المحلية لا يمكن أن تتصدى لوحدها لمهام المعالجة, من دون الدعم الدولي, ومن دون الخبرات الدولية.

تضامن العراقيين المغتربين مع المتظاهرين في العراق
XS
SM
MD
LG