روابط للدخول

العاب القوى في العراق رياضة مهددة بالانقراض


الفريق العراقي للملاكمة

الفريق العراقي للملاكمة

في حلقة هذا الاسبوع من المشهد الرياضي نتابع حال العاب الساحة والميدان في العراق بوحي من بطولة العالم الثالثة عشرة لألعاب القوى التي اختُتمت مؤخرا في كوريا الجنوبية. ولكن نستهل الحلقة كالعادة بباقة من الأخبار المحلية.

**ترددت في التعليقات الصحفية على مباراة المنتخب الوطني العراقي امام سنغافورة وفوزه فيها بهدفين نظيفين ، عبارة مؤداها ان المنتخب تصالح مع جمهوره الذي خابت آماله بعد الخسارة المريرة امام الاردن. ولكن رئيس اتحاد الصحافة الرياضية خالد جاسم حذر من الافراط في التفاؤل لا سيما وان منتخب سنغافورة باجماع المعلقين اضعف فرق المجموعة.

**طلب مدرب المنتخب البرازيلي زيكو من الاتحاد المركزي لكرة القدم اقامة معسكر تدريبي للمنتخب في كوريا الجنوبية استعدادا لمواجهة الصين في الحادي عشر من تشرين الأول ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال البرازيل 2014.

**اعلن اتحاد رفع الثقال فوز العراق بستة اوسمة ذهبية في ختام بطولة آسيا برفع الأثقال للناشئين في تايلاند. وشارك العراق في البطولة برباعين هما كرار محمد جواد وعبد الكريم هاشم اللذان فازا بثلاثة اوسمة ذهبية لكل منهما.

وكان الرباع كرار احرز المركز الأول في بطولة العالم للناشئين التي استضافتها بيرو في ايار الماضي. واحرز العراق بطولة آسيا للناشئين التي أُقيمت في اوزبكستان العام الماضي.

**يشارك منتخب العراق للناشئين بالجودو في منافسات بطولة آسيا المقرر ان تستضيفها بيروت في وقت لاحق من ايلول بسبعة لاعبين. وتعتبر البطولة اختبارا لتقييم مستوى منتخب الناشئين وجدوى الخطة التي اعدها اتحاد الجودو العراقي لتطوير هذه الرياضة.

**اقام الاتحاد المركزي للسباحة معسكرا تدريبيا في الامارات العربية يستمر حتى الثالث والعشرين من ايلول استعدادا للمشاركة في البطولة العربية بالسباحة التي تستضيفها الجزائر في الفترة من 26 الى 30 ايلول. ويشارك العراق في البطولة بعشرة سباحين.

**اعلن الاتحاد المركزي بالكراتيه تأجيل انطلاق بطولة العراق للمنتخبات التي كان من المقرر ان تبدأ في 8 ايلول ولمدة يومين لأسباب ادارية.

**تحتضن مدينة دهوك في اقليم كردستان شبه نهائي بطولة العراق بالشطرنج للرجال هذا العام في الفترة الممتدة من 13 الى 19 ايلول بمشاركة 36 لاعبا من بغداد والمحافظات على ان يتأهل ثمانية منهم لنهائيات البطولة. وتقام البطولة وفق التعليمات الجديدة للاتحاد الشطرنج التي تقضي باعتماد النظام السويسري.

قضية في دائرة الضوء

اخُتتمت مؤخرا بطولة العالم الثالثة عشرة بألعاب القوى التي أُقيمت في مدينة ديغو الكورية الجنوبية من 27 آب الى 4 ايلول. وشارك في البطولة نحو 1850 رياضيا ورياضية وزاد عدد الدول التي سجلت للمشاركة قبل انطلاق مسابقات البطولة على 200 دولة.

واقتصرت مشاركة العراق في البطولة على العداءة آلاء حكمت التي خرجت من الدور الأول دون ان تتمكن حتى من تحسين رقمها السابق في سباق 400 متر. وكان من المقرر ان يمثل العراق الى جانب آلاء العداء عدنان طعيس في سباق 800 متر ولكن الاصابة حالت دون مشاركته.

ويستدعي هذا الواقع المؤلم وقفة إزاء ما آلت اليه العاب القوى في العراق لا سيما وان دولا نامية فقيرة مثل كينيا واثيوبيا وبوتسوانا جاءت بين الدول العشر الأولى بعدد الأوسمة.

وبالمقارنة مع الدول العربية تبدى غياب العراق بشكل ساطع إزاء دول مثل السودان وتونس اللتين فازت كل منهما بوسام فضي. ووصلت عداءة مغربية واخرى جزائرية الى نصف النهائي في سباق 800 متر وبلغ عداء سعودي وآخر بحريني الدور النهائي في سباق 5000 متر.

وبعيدا عن المقارنات الدولية والعربية يمكن القول ان العاب القوى تراجعت حتى بالمقارنة مع مستواها في سبعينات وثمانينات القرن الماضي حين تألقت نجوم عديدة في سباقات مختلفة ومن كلا الجنسين على النقيض من الوقت الحاضر حيث نبحث بالمهجر عن اسماء الرياضيين والرياضيات بسبب ندرتهم.

وما يُقال عن هبوط مستوى العاب القوى يصح على غالبية النشاطات الرياضية الأخرى.
في مواجهة هذه الحقائق المرة التقت مراسلة المشهد الرياضي ليلى احمد البطلة السابقة في العاب القوى الدكتورة ايمان عبد الامير التي عزت هذا الانحسار الى غياب العقل الذي يُدرك ان بناء الرياضي عملية مديدة تتطلب تخطيطا مسبقا يضع المستقبل نصب العين.

ولكن امين عام اتحاد العاب القوى حسين جابر أكد ان التوجه الى المدارس لتنمية القدرات الرياضية ورصد المواهب المتميزة بالتعاون مع مديريات التربية يأتي في اطار التخطيط بعيد المدى للنهوض بواقع العاب القوى في العراق.

واعترف امين عام اتحاد العاب القوى بأن عدم توفر البنى التحتية لألعاب القوى وبالتحديد القاعات والساحات المتخصصة تشكل عائقا كبيرا امام تطوير هذه النشاطات لا سيما وان المتاح من ساحات التدريب يوقف يومين اسبوعيا على مباريات الدوري الكروي.

واكد جابر ان الاتحاد يتجه الى تنشئة ابطال يشارك بهم العراق في المسابقات الدولية عن جدارة وعلى أساس الأداء الفعلي لا يريد منَّة أو صدقة من الاتحاد الدولي الذي يعتمد نظام الكوتا من باب العطف.

واوضح امين عام اتحاد العاب القوى حسين جابر في حديثه للمشهد الرياضي ان الاتحاد حرص على توفير الموارد والمستلزمات الضرورية لرعاية الرياضيين واعدادهم للبطولات المقبلة.

أُنشئ الاتحاد العراقي المركزي لألعاب القوى في عام 1948 وانتسب في العام نفسه الى الاتحاد الدولي. وشهد عام 1973 ارتباطه بالاتحاد الآسيوي وبعد عامين بالاتحاد العربي لألعاب القوى. ويبلغ عدد الأندية التي تساهم في نشاطات الاتحاد 45 ناديا.

من المحافظات

اورثت الحروب التي مر بها العراق وحملات النظام السابق ضد قوى المعارضة جيشا من المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة. ويُسجل لهؤلاء المواطنين من ضحايا الحروب والألغام والقنابل الانشطارية وغيرها من الحوادث المأساوية انهم رفضوا ان يدب اليأس في نفوسهم بسبب الاعاقة واصروا على ان يكونوا مواطنين نافعين وافرادا منتجين في المجتمع. وبعد تراجع الرياضة عموما في العراق بسبب هذه الظروف ذاتها وقع على عاتق ذوي
الاحتياجات الخاصة ان يرفعوا اسم العراق في البطولات الدولية والدورات البرالمبية. وفي اقليم كردستان الذي كان نصيبه كبيرا من الالغام وآثار الحروب تسعى الجهات المختصة الى توفير الدعم والرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة من خلال لجنة البرالمبية الكردستانية بوصفها الجهة المعنية مباشرة. وفي هذا الاطار يأتي توقيع اتفاقية مع الاتحاد الألماني لرياضة الكراسي المتحركة.

الرياضة في العالم

**اعلنت اللجنة المنظمة لالمبياد لندن 2012 توقيع عقود بقيمة 1.1 مليار دولار مع 44 شركة بريطانية ستظهر اسماؤها خلال الدورة بوصفها راعية الاولمبياد.

**انطلقت يوم الجمعة مسابقات كأس العالم في لعبة الرغبي التي تستضيفها نيوزيلندا. وتتنافس في البطولة فرق من 20 دولة بينها روسيا التي تشارك لأول مرة في كأس العالم بعلبة الرغبي. وستقام المباراة النهائية في 23 تشرين الأول المقبل.

**اعلنت قطر في آب مشاركتها في التنافس على استضافة اولمبياد 2020 وبطولة العالم بألعاب القوى لعام 2017 متشجعة باختيارها لاستضافة مونديال 2022.

**قُتل 44 شخصا على الأقل في حادث تحطم طائرة في روسيا قال مسؤولون انها كانت تقل اعضاء فريق في لعبة الهوكي على الجليد كان متوجها الى روسيا البيضاء لخوض اول مباراة في الموسم الجديد.

**طالبت كبرى الأندية الاوروبية لكرة القدم بخفض عدد المباريات الدولية التي تقتضي مشاركة لاعبين منها بمقدار الثلث. وتطالب رابطة الاندية الاوروبية التي تضم اكبر 200 نادي اوروبي لكرة القدم بتخفيض عدد المباريات الدولية لكل بلد الى ست مباريات في السنوات التي لا تقام فيها بطولات رسمية والى ثماني مباريات في سنوات البطولات والمسابقات الرسمية.

**تصدرت الولايات المتحدة جدول الأوسمة في بطولة العالم بألعاب القوى بعد فوزها بـ 25 وساما بينها 12 وساما ذهبيا و8 اوسمة فضية و5 اوسمة برونزية. ويلاحظ ان كينيا جاءت بالمركز الثالث بعد روسيا وقبل دول عملاقة مثل المانيا وبريطانيا وفرنسا بسبعة عشر وساما. وسُجل في البطولة رقم قياسي عالم واحد حقق رياضيو جامايكا في سباق 4 X 100 متر تتابع بمساهمة كبيرة من العداء يوسين بولت حامل الرقم القياسي في سباق 100 متر والذي تسلم العصا في المئة متر الأخيرة من السباق.

العاب القوى في العراق رياضة مهددة بالانقراض
XS
SM
MD
LG