روابط للدخول

العراق وتداعيات هجمات 11 ايلول 2001


حطام مركز التجارة العالمي في نيويورك

حطام مركز التجارة العالمي في نيويورك

عشر سنوات كاملة مرت على هجمات 11 ايلول 2001 ألتي ازهقت ارواح الالاف من المدنيين الابرياء في الولايات المتحدة، وشكلت الهجمات نقطة تحول كبيرة في عالم اليوم، وبات من الشائع الحديث عن عالمين مختلفين هما عالم ما قبل هجمات 11 ايلول وعالم ما بعدها.

المنطقة العربية والعراق تحديدا التي كانت مسرحا لاكبر تداعيات هجمات 11 ايلول، كيف يبدو اليوم وكيف يقرأ المراقبون على الساحة العراقية تلك الهجمات وتداعياتها اقليميا ومحليا؟.

يقول رئيس القسم السياسي في صحيفة المشرق البغدادية عبدالامير المجر ان هجمات (11) ايلول رغم قسوتها وبشاعتها كانت مجرد بداية لتداعيات اكثر بشاعة احدثت تغييرا كبيرا في المنطقة كان للعراق منها حصة الاسد.

ويرى المجر ان اكبر نتيجة ترتبت على هجمات (11) ايلول وبدأت تظهر ملامحها اليوم هي الفرز التام والواضح بين عالمين مختلفين في العالم الاسلامي.

ويتفق عميد كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد الدكتور عامر حسن فياض مع هذه القراءة مشيرا الى ان الفرز الواضح في الوقت الراهن بين التيارات الاسلامية لم يكن ممكنا لولا وقوع زلزال (11) ايلول.

يذكر ان التدخل العسكري الدولي في العراق وتغيير النظام السياسي العراقي عام 2003 كانت النواة الاساسية للتغيرات التي شهدتها وماتزال تشهدها المنطقة، كما يقول مراقبون. ويذهب بعضهم الى ربط احداث الربيع العربي الراهنة بتداعيات التغيير في العراق، لاسيما على صعيد بروز تيارات اسلامية معتدلة قادرة على التعامل بايجابية مع العالم، وشكلت اللبنة الاساسية في احداث الربيع العربي. ويقول الدكتور فياض ان بروز هذه التيارات كان جزءا من عملية مخطط لها غربيا.
ويتطلع المجر الى ماوراء مرحلة صعود التيارات الاسلامية المعتدلة ويرى ان الساحة العراقية هي المثال الاوضح على النزوع، الى بناء دولة مدنية تتجاوز ارباكات الدولة الدينية او شبه الدينية.

العراق وتداعيات هجمات 11 ايلول 2001
XS
SM
MD
LG