روابط للدخول

قاض مستقل يصف قتل جنود بريطانيين لمدني عراقي بوصمة في تاريخ الجيش البريطاني


خلص تحقيق مستقل الى أن ما قام به جنود بريطانيين في ضرب مدني عراقي حتى الموت بأنه عمل وحشي غير مبرر، ووصمة عار كبرى في تاريخ الجيش البريطاني.
جاء ذلك اليوم على لسان القاضي السابق وليام جيدج الذي قاد التحقيق الذي استمر ثلاث سنوات واضاف انه كان على كبار الضباط بذل المزيد من الجهد لمنع وفاة المواطن العراقي بهاء موسى، الذي كان يعمل في أحد الفنادق عام 2003 .
وكان موسى البالغ من العمر (26 عاما) قد تعرض الى ركلات ولكمات متكررة لمدة 36 ساعة خلال احتجازه في ظروف مزرية في قاعدة عسكرية بريطانية في البصرة.
وخلص التقرير الى أن موسى وهو أب لطفلين كانت يداه مكبلتين وغطي رأسه في حرارة شديدة وانه عانى من 93 إصابة واضحة من بينها انف مكسور وضلوع مكسورة وكدمات في أنحاء الجسم.
ووجد التحقيق أن الجندي البريطاني دونالد باين تفاخر أمام زملائه بأنه أوسع موسى وسجناء آخرين ضربا وأنهم كانوا يصرخون بعلو أصواتهم دون جدوى.
XS
SM
MD
LG