روابط للدخول

باراك و نتانياهو يؤكدان حرصهما على تحسين العلاقات مع تركيا، وأردوغان يتحدث عن إجراءات إضافية


قال أيهود باراك وزير الدفاع الإسرائيلي اليوم إن الخلاف بين بلاده وتركيا حول غزة سيمر في نهاية المطاف، ولن يتحول إلى عداوة.
جاء ذلك عقب إعلان تركيا خفض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع إسرائيل وتعزيز دورياتها البحرية في البحر الأبيض المتوسط بعد رفض إسرائيل الاعتذار عن قتل تسعة مواطنين أتراك حاولوا كسر الحصار المفروض على قطاع غزة.
ومن جانبه اكد رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو حرص بلاده على تطوير العلاقات مع تركيا واضاف:
"شهدت العلاقات مع تركيا في غضون الأيام القليلة الماضية توتراً متزايدا. لم يكن هذا خيارنا في السابق كما انه ليس خيارنا الان. نحن نحترم الشعب التركي وتراثه، ونريد بالتأكيد تحسين العلاقات بيننا".
غير ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان أكد في تصريحات متلفزة له اليوم ان سفنا حربية من سلاح البحرية التركية سترافق اي سفن مساعدات تركية الى الفلسطينيين في قطاع غزة.
كما قال اردوغان ان بلاده اتخذت إجراءات لمنع إسرائيل من الإنفراد باستغلال الموارد الطبيعية في مياه شرق البحر المتوسط.
XS
SM
MD
LG