روابط للدخول

اربيل : مؤتمر لشبكة العدالة للسجناء في العراق


عقدت شبكة العدالة للسجناء في العراق مؤتمرها الدوري في اربيل لمناقشة برامجها وخططها المستقبلية الرامية الى تحسين اوضاع السجون والمحتجزين في العراق.

ويأتي عقد هذا المؤتمر بدعم وتمويل من الاتحاد الاوربي ومكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع.

شوان صابر نائب رئيس شبكة العدالة للسجناء قال لاذاعة العراق الحر ان الهدف من المؤتمر هو اعادة قراءة النظام الداخلي، وتشخيص مواقع الخلل والمعوقات واعداد الخطط للسنوات القادمة.

واشار الى ان شبكة العدالة للسجناء تمكنت من خلال السنوات المنصرمة من العمل على تحسين اوضاع السجون في العراق واضاف: تمكنت شبكة العدالة من اعداد تقرير يو بي ار في مؤتمر جنيف العام الماضي، وكنا نمثل المجتمع المدني العراقي. والتقرير الذي اعددناه عن السجون والمحتجزين نال اعجاب الحضور، وعلى اثر المشاركة الفعالة للشبكة اصبحت هناك توصيات عديدة من دول الاعضاء في المجلس بتحسين اوضاع السجون، وعدم تاخير المحاكمات، وموضوع اكتظاظ السجون.

الى ذلك اكد محمد ابراهيم الجبوري رئيس منظمة الحق لثقافة حقوق الانسان، حصول تحسن في اوضاع المتجزين والسجون في العراق، ولكن لم يرق الوضع لحد الى مستوى طموحاتهم كمظمات للمجتمع المدني واضاف في حديثه لاذاعة العراق الحر: لا نستطيع القول ان الموضع ماساوي ولكن هناك عمل دؤوب ولم نرتق الى المستوى المطلوب. ولكن نحن نعمل جاهدين لوصول الى ما نطمح اليه.

وقال سالم السوداني رئيس منظمة كوفان لحقوق الانسان والديمقراطة، ان المعضلة الاساسية التي تواجههم لدى مراقبة اوضاع السجون عدم السماح لهم باجراء الزيارات الميدانية الى السجون، واضاف وهذا يعد مؤشرا سيئا على العملية السياسية في العراق لان الحكومة العراقية لا تسمح لمنظمات المجتمع المدني بزيارة السجون.

كما لفت السوداني الى ضرورة الاستفادة من تجارب الدول الاخرى في مسالة تحسين اوضاع السجون والمحتجرين في العراق.

اربيل : مؤتمر لشبكة العدالة للسجناء في العراق
XS
SM
MD
LG