روابط للدخول

قادة امنيون ومحليون يزورون قرى نائية في محافظة ديالى


زار عدد من المسؤولين الامنيين والحكوميين قرى التينة (50 كلم شمال شرق بعقوبة) وعدد من القرى المجاورة لها، بهدف الاطلاع على الواقع الخدمي فيها ومحاولة ايجاد الحلول للمشكلات التي يعاني منها القاطنون في تلك المناطق.

قائد عمليات ديالى اللواء الركن عبد الامير الزيدي قال ان هذه الزيارة جاءت بتوجيه من قبل رئاسة الوزراء وبالتنسيق مع محافظة ديالى ومجلسها وبحضور اغلب مدراء الدوائر الحكومية في المحافظة وان الهدف من الزيارة هو التعرف على معاناة سكان القرى والارياف وايجاد الحلول الانية والمستقبلية لها.
وتقع قرية التينة بالقرب من حقل المنصورية الغازي شمال شرق بعقوبة، وتشكو هذه القرية والقرى المجاورة لها من نقص كبير في الماء والكهرباء والطرق غير المعبدة فضلا عن نقص كطبير في عدد المدارس.

والتقى وفد المسؤولين الامنيين والحكوميين حال وصوله الى المنطقة بشيوخ العشائر والوجهاء في تلك القرى، الذين استعرضوا خلال حديثهم معاناتهم.
عضو مجلس محافظة ديالى زياد احمد سعيد قال انه تم الاستماع الى جميع شكاوى سكان قرى التينة والصخول وبقية القرى، موضحا انه تم وضع حلول لبعض من تلك المشكلات الا ان هناك مطالب تقدم بها شيوخ العشائر يتطلب انجازها بعض الوقت.

عدد من شيوخ العشائر والوجهاء طالبوا الوفد الزائر بالعمل على توفير الخدمات في قرى التينة والصخول والقرى الاخرى المجاورة، مطالبين في الوقت نفسه توفير فرص عمل للعاطلين.

الشيخ مسلم عبدالكريم قال ان قرية التينة تعاني من عدم وجود مدارس كافية لاستيعاب اعداد التلاميذ الذين يضطرون الى السير عدة كيلومترات للوصول الى المدارس في القرى المجاورة، موضحا ان قريته والقرى المجاورة لها بحاجة الى مراكز للشرطة تستوعب عدد من الشباب العاطلين عن العمل.

في حين قال الشيخ عبد العزيز عبد الرحمن ان الكثير من سكان القرى النائية يعانون من شحة مياه الشرب مطالبا الجهات المعنية بمد شبكات للماء من قرية منصورية الجبل التي تبعد عن قرية التينة نحو 15 كلم .

قادة امنيون ومحليون يزورون قرى نائية في محافظة ديالى
XS
SM
MD
LG