روابط للدخول

مواقف سياسية متباينة من تظاهرة التاسع من أيلول


تظاهرة ببغداد في 25 شباط 2011

تظاهرة ببغداد في 25 شباط 2011

تباينت ردود أفعال الكتل السياسية بشأن الدعوة التي أطلقها مدوّنون على صفحات مواقع التواصل الالكتروني، للخروج بتظاهرات يوم التاسع من ايلول، والتي حظيت بدعم ناشطين في مجال الحريات، للمطالبة بتقديم الخدمات للمواطنين واستقالة بعض رموز الحكومة التي يرون انها لم تتمكن من تقديم شيء.

ويؤكد عضو كتلة "المواطن" عبد الحسين عبطان في حديث لاذاعة العراق الحر، ان كتلته ستدعم هذه التظاهرات، بشرط أن تكون سلمية ولا تبحث عن اسقاطات سياسية.

ويبيّن عضو القائمة العراقية قيس الشذر ان قائمته تؤكد على حق المواطن في التظاهر، مؤكداً على ان قائمته ستقف مع ما يريده الشارع العراقي من توفير خدمات واكمال التشكيلة الحكومية.

ويقول العديد من الذين يروّجون لهذه التظاهرة انهم فوجئوا بتراجع التيار الصدري عن دعم هذه التظاهرات واعلان البراءة منها، كما يؤكد القيادي في التيار حاكم الزاملي، مشيرين الى ان خيبة امل اصابتهم بعد اعلان بعض الكتل السياسية عدم دعمها لهم، إلا ان المدوّن سنان حسين الذي يتخذ من صفحة "بغداد لن تكون قندهار" على موقع الـ"فيسبوك" منبراً له لتحشيد المتظاهرين، يشير الى ان عدم دعم الكتل السياسية سوف لن يثنيهم عن التظاهر.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

مواقف سياسية متباينة من تظاهرة التاسع من أيلول
XS
SM
MD
LG