روابط للدخول

صحيفة بغدادية: ضغوط وراء التوجه لإلغاء تظاهرات الصدريين


تابعت صحف بغداد الاحد الشد والجذب في مواقف الاطراف السياسية مع بعضها.. وقالت صحيفة "الدستور" ان الحرب الاعلامية بين زعيمي القائمة العراقية ودولة القانون انتقلت من التلفاز الى الانترنيت .. ففي سابقة هي الاولى من نوعها (كما تقول الصحيفة) هاجم إياد علاوي رئيس الوزراء نوري المالكي عبر الموقع الاجتماعي "فيس بوك" وذلك عبر رسالة وجهها للشعب العراقي بمناسبة عيد الفطر، اذ وصف علاوي في رسالته ما تدعيه السلطة حول توفر الأمن وقدرة القوات الأمنية على بسط الأمن، وصفها بالكذب الكبير، مشيراً إلى أنه على الرغم من وجود كفاءات كبيرة داخل المؤسسة العسكرية والأمنية فإن إدارة هذه القوات فاشلة.

وكشفت مصادر في التيار الصدري لصحيفة "المدى" عن التوجه نحو إلغاء التظاهرات التي كان من المقرر أن تنطلق بعد نهاية عطلة العيد. وارجعت المصادر سبب هذا التوجه الى ضغوط تعرض لها التيار من قبل ائتلاف دولة القانون من أجل عدم القيام بالتظاهرات. وفي تصريح للصحيفة اشار قيادي في دولة القانون رفض الكشف عن اسمه الى ان الصدريين إن كانوا يفكرون بالتظاهرات للضغط على رئيس الوزراء لتنفيذ الخدمات، فعليهم الانسحاب من الحكومة لان جزءاً كبيراً من الوزارات الخدمية من حصتهم.

وفي تحليل سياسي تابعت "المدى" ايضاً موقف المالكي من الربيع العربي في نسخته السورية لتصفه بانه من الصعوبة تفهمه، خاصة بالنسبة لبعض النخب الثقافية العراقية، والمواطنين العاديين الذين اكتووا بنار البعث بفرعيه العراقي والسوري. فيما يذهب آخرون بعيداً في تفسير دعم المالكي لحكومة الأسد في سوريا، ويرون أن اغلب القوى السياسية العراقية وفي مقدمتها "دولة القانون" محكومة باشتراطات إقليمية وهي غير قادرة على تجاوز ذلك، لأن تجاوزه يعني فشلها في الاحتفاظ بالسلطة، بل يرون أن نظام الأسد كان اكبر الداعمين لتولي المالكي رئاسة الوزراء مرة ثانية.

البرقية الدبلوماسية الأميركية التي نشرها موقع ويكيليكس حظيت بمتابعة صحف عديدة، وجاء في البرقية أن عدد اليهود العراقيين في بغداد أصبح ثمانية فقط بنهاية عام 2009. مضيفة ان عدد اليهود كانوا عشرين يهودياً عام 2003 ولكن العدد انخفض نتيجة كبر السن والهجرة والعنف الطائفي.

صحيفة بغدادية: ضغوط وراء التوجه لإلغاء تظاهرات الصدريين
XS
SM
MD
LG