روابط للدخول

العراق يحقق في نبأ اعدام الجيش الاميركي 10 عراقيين عام 2006


موقع ويكيليكس

موقع ويكيليكس

أعلن مسؤول حكومي ان العراق بصدد فتح تحقيق في معلومات تفيد باعدام الجيش الأمريكي عشرة عراقيين العام 2006.

وكانت وثيقة دبلوماسية، نشرت على موقع ويكيليكس، كشفت أن الأمم المتحدة سلمت واشنطن تقريرا حول إعدام جنودها عشرة عراقيين بينهم أربع نساء وخمسة أطفال في قضاء بلد عام 2006.

وقال علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي ان التحقيق سيفتح بناءا على المعلومات الواردة في الوثيقة.

واضاف في تصريح لاذاعة العراق الحر ان الحكومة العراقية ستلاحق الجنود الأمريكيين قانونيا في حال ثبتت صحة المعلومات الواردة في الوثيقة، موضحا ان الحصانة الممنوحة لافراد الجيش الأمريكي في تلك الفترة لا تسري على القضايا التي جرى فيها قتل متعمد لمواطنين عراقيين، إلا انه لم يشر ما إذا كانت محاكمة الجنود الأمريكيين ستتم امام القضاء العراقي أم الأمريكي.

وتتحدث الوثيقة التي نشرها موقع ويكيليكس والتي تحمل تاريخ السادس من نيسان عام 2006، أن القوات الأمريكية قيدت وأعدمت تسعة إفراد من أسرة واحدة وامرأة كانت تزور هذه الأسرة في منزلها في قضاء بلد، وان القوات الأميركية شنت غارة جوية بعد ذلك على المنزل لإزالة الأدلة.

واشار الخبير القانوني حسن شعبان الى ان محاولات رفع دعاوى قضائية ضد الجيش الأمريكي أمر مستحيل لأن قرارا من سلطة الائتلاف المؤقتة ألزم القضاء العراقي بعدم رفع أية دعاوى ضد الجنود الأمريكيين.

بيد ان عضو لجنة حقوق الإنسان البرلمانية أزهار الشيخلي أكدت أن الحصانة الممنوحة للجيش الأمريكي لا تمنع ملاحقة الجنود الذين يرتكبون جريمة ما بحق مواطنين عراقيين من دون مبرر، مشددة على ضرورة محاسبة المقصرين حتى لو كان ذلك أمام المحاكم الأمريكية.

العراق يحقق في نبأ اعدام الجيش الاميركي 10 عراقيين عام 2006
XS
SM
MD
LG