روابط للدخول

سيناريو متكرر لهروب السجناء من السجون العراقية


سجن عراقي

سجن عراقي

مع الإعلان عن هروب 35 سجيناً متورطين بجرائم ارهابية فجر الخميس من سجن تسفيرات محافظة نينوى، عن طريق نفق تم حفره من داخل السجن الى خارجه، يتكرر مسلسل هروب السجناء في الواقع العراقي الجديد وبالسيناريو نفسه.

واكدت قيادة عمليات نينوى من أنها تمكنت من القاء القبض على 21 سجيناً من الفارين، وان البحث ما زال جاريا عن البقية، في وقت أعلنت وزارة العدل انها استحصلت موافقة رئاسة الوزراء على قيام وزارة الدفاع بحماية الاسوار الخارجية للسجون كافة، على أن تقوم وزارة الداخلية بحماية الاسوار الداخلية، وتتحدد مهام الحراس الاصلاحيين بالتعامل المباشر مع النزلاء.

وقال المتحدث بإسم وزارة العدل حيدر السعدي ان 17 الفاً من حراس السجون مكلفون بحماية 25 الف نزيل في السجون العراقية، وان أغلبيتهم لا يمتلكون الخبرة الكافية للتعامل مع السجناء، مؤكداً ان التواطؤ يحصل من قبل الحراس البسطاء الذي لا يمتلكون الحس الوظيفي، مشيراً الى وجود نية لدى الوزارة لتدريب هؤلاء الحراس وضبّاطهم في اوروبا وفق مذكرة تفاهم مبرمة مع الاتحاد الاوروبي بشرط توفر الدعم الحكومي وعدم عرقلة هذا المشروع بسبب الروتين، على حد تعبيره.

من جهته رحب وكيل وزارة الداخلية لشؤون القوى الساندة احمد الخفاجي باي اجراء تتخذه الحكومة لحماية السجون سواء من قبل وزارة الفاع او الداخلية او كليهما، ووضع آليات وخطط جدية لضمان عدم تكرار الخروق الامنية داخل السجون، داعياً الى محاسبة المقصرين وبشدة، وبخاصة آمرو حماية السجون.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
وفيما عبّر مواطنون عن أسفهم لتكرار مسلسل هروب السجناء مُتهِمين حراس السجون بالتواطؤ، دعا المحلل السياسي واثق الهاشمي الاجهزة المعنية الى اتخاذ تدابير كافية لحماية السجون ومنع الخروق المتكررة، رافضاً ان يتم نقل المسجونين من المجرمين الخطرين الى سجون العاصمة بغداد، لان ذلك سيلغي دور المحافظات، على حد قوله.

سيناريو متكرر لهروب السجناء من السجون العراقية
XS
SM
MD
LG