روابط للدخول

النجف تخلّد الجواهري في سوق للكتب


احدى المكتبات في سوق الجواهري

احدى المكتبات في سوق الجواهري

اطلقت محافظة النجف اسم الشاعر العرب محمد مهدي الجواهري على سوق المكتبات الذي كان يعرف بسوق الحويش. ويأتي اطلاق التسمية ضمن نشاطات لجنة المشاريع التراثية والثقافة في إطار مشروع النجف عاصمة للثقافة الاسلامية عام 2012.
في سوق الجواهري


واوضح منذر الحاتمي المشرف على عمل لجان المشروع، ان اطلاق اسم الجواهري على السوق يأتي ضمن مشروع تاهيله وتطويره نظرا لأهميته التاريخية والثقافية وبعد ادراجه ضمن المواقع التراثية في المحافظة، وقد تم تخصيص مبلغ ملياري دينار عراقي لتطوير السوق.

ورحب اصحاب محلات في السوق ومتابعون للشأن الثقافي باطلاق اسم الجواهري على السوق، ووصفوا القرار بانه يتناسب والثقل الفكري الذي يحمله الموقع. واضاف هؤلاء ان خطة تطوير السوق مهمة لأنه يعد اليوم مصدر اشعاع فكري، إذ يمد مدن العراق بمختلف انواع الكتب.
في احدى مكتبات سوق الجواهري


ابو ليث وهو صاحب محل لبيع الكتب قال ان الجواهري اسم كبير في عالم الشعر والادب والفكر، ولم تعطه النجف حقه على الرغم من انه ينتمي اليها، في حين نرى دولا اخرى لازالت تمجد ابداع الجواهري وتترجم ابداعه على ارض الواقع .

النجف تخلّد الجواهري في سوق للكتب
XS
SM
MD
LG