روابط للدخول

مسؤول أمني: فصائل القاعدة تعيد تنظيمها في العراق


عراقيون يتابعون خبر مقتل بن لادن

عراقيون يتابعون خبر مقتل بن لادن

يقول وكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات اللواء حسين علي كمال أنَّ فصائل ما يعرف بـ"تنظيم القاعدة في العراق" أعادت تنظيمَ نفسِها من جديد.
ويشير كمال في حديث خاص بإذاعة العراق الحر الى أنَّ هناك جيلاً ثالثاً من القاعدة يعملُ بفاعليةٍ لإعادة تأهيلِ قواتِها وتسليحِها وتدريبِها من خلال تجنيد جيل شاب في بعض مناطق العراق الشمالية، والتي تقع مدينة الموصل على رأسها.

وتأتي تصريحات المسؤول الأمني في اعقاب ما أعلنته وزارة الداخلية العراقية على لسان وكيلها الأقدم عدنان الاسدي من انها مستعدة تماماً لاستلام الملف الأمني من الجيش العراقي بغية انسحابه لتأدية مهامه في حفظ سيادة البلاد، وفي وقت ما زالت الكتل السياسية العراقية لم تحسم مواقفها بشكل نهائي بشأن ملف بقاء القوات الأميركية في العراق بعد موعد انسحابها المقرر نهاية العام الحالي.

ويقول الباحث في الشؤون الأستراتيجية إبراهيم الصميدعي ان القاعدة استغلت الخلافات بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان العراق، وانسحبت بعد تشكّل قوات الصحوات إلى المناطق التي تعرف بـ"المتنازع عليها"، واتي ما زال الملف الأمني فيها شائكاً بسبب تلك الخلافات، خصوصاً إن تلك المناطق لم تسمح بتشكيل مجالس للصحوات فيها، الأمر الذي ساعد كثيراً على تشكيل مناطق سكانية خاصة بعناصر القاعدة على غرار ما يحدث في أفغانستان.

وبيّن الصميدعي ان الجيل الثالث أو الرابع للقاعدة أكثر خطورة على العراق من الأجيال السابقة التي كانت لديها بعض المحاذير السياسية، في حين أن الجيل القادم من القاعدة ليست لديه أي محددات، وبخاصة بعد مقتل زعيم التنظيم أسامة بن لادن.
هذا وكان تنظيم القاعدة أعلن مؤخراً مسؤوليتَه عن تفجير ِعددٍ من السيارات المفخخة في مختلفِ محافظاتِ البلاد الأسبوع الماضي، راحَ ضحيتَها 300 شخصٍ بين شهيدٍ وجريح.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

مسؤول أمني: فصائل القاعدة تعيد تنظيمها في العراق
XS
SM
MD
LG