روابط للدخول

الصحفيات يفشلن في إختراق ذكورية مجلس النقابة


صحفيون عراقيون في البصرة

صحفيون عراقيون في البصرة

خلت القائمة الجديدة لمجلس نقابة الصحفيين العراقيين المنتخب من اية شخصية نسوية بالرغم من ان ثماني نساء ترشحن للانتخابات، منهن عضوة سابقة في مجلس النقابة رشحت نفسها لمنصب نائب النقيب.

الاعلامية سهام الشجيري وصفت الإخفاق بانه جزء من منظومة مجتمع لا يثق الرجال فيه بقدرات النساء في التنافس على المناصب، محمّلةً النقابة السبب في قبولها صحفيات غير كفوءات.

وتؤكد الكاتبة والاعلامية عالية طالب ان فشل الصحفيات بالفوز بمقعد في مجلس النقابة الجديد يعود لعدم ثقة الصحفيين بالصحفيات، وربما الى ضعف الدعاية الانتخابية للمرشحات، او عدم معرفة هؤلاء المرشحات بقدراتهن الحقيقية فغامرن في خوض سباق التنافس الانتخابي.
وترى طالب ان العديد من الاسماء الصحفية النسوية المعروفة عزفن عن المشاركة في انتخابات النقابة، مشيرةً الى ان السبب في ذلك يعود لسياسة النقابة السابقة التي قالت انها غرقت في الشعارات وتناست العمل الحقيقي، وتعمّدت في قبول عضوية الالاف غير المؤهلة في النقابة.

ويقول عميد كلية الاعلام بجامعة بغداد هاشم حسن ان هناك غياباً لصحفيين وصحفيات عن مؤتمر النقابة الاخير، وعزوفاً عن الترشيح من قبل الصحفيات تحديداً، بسبب ان العملة الرديئة بدأت تطغى على العملة الجيدة، وان معالجة الامر برأيه يتطلب وضع آلية جديدة لقبول الاعضاء في نقابة الصحفيين العراقيين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
الصحفيات يفشلن في إختراق ذكورية مجلس النقابة
XS
SM
MD
LG