روابط للدخول

زيكو يباشر مهمته في تدريب أسود الرافدين بأربيل


المنتخب العراقي في مباراة ببطولة كأس أمم آسيا في الدوحة عام 2011

المنتخب العراقي في مباراة ببطولة كأس أمم آسيا في الدوحة عام 2011

أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم ان اتفاقاً تم التوصل اليه مع المدرب البرازيلي زيكو للإشراف على المنتخب الوطني الأول في التصفيات المؤهلة إلى مونديال البرازيل عام 2014.

وقال رئيس الإتحاد ناحج حمود ان المدرب زيكو باشر بتدريب المنتخب العراقي في اربيل، استعدادا لمبارات الجمعة المقبل مع المنتخب الاردني التي ستقام في ملعب فرانسو حريري الدولي باربيل في إطار تلك التصفيات.
ناجح حمود، رئيس الإتحاد العراقي لكرة القدم

وأعرب حمود في حديث لاذاعة العراق الحر عن تفاؤله بتحقيق نتائج جيدة ضمن التصفيات مع قيادة زيكو للمنتخب، واضاف:
"تم كل شيء وبدأ بتدريب المنتخب الوطني لموسم كامل، وننظر بتفاؤل الى زيكو لانه مدرب كبير، واسم في عالم التدريب، واستطاع ان يقدم خدماته في اكثر من مكان، ولاكثر من فريق، واعتقد ان منتخبنا يستحق ان يكون زيكو مدربه".

وفيما أعلن الإتحاد انه وقع عقداً اولياً مع المدرب زيكو في مدينة اربيل، اشار الى ان توقيع العقد النهائي سيكون ضمن مراسيم خاصة في بغداد بعد مباراة العراق المقبلة مع سنغافورة في الجولة الثانية من التصفيات في السادس من الشهر المقبل.

وكان زيكو وصل أربيل فجر السبت لاستكمال المفاوضات الأخيرة والاتفاق على جميع التفاصيل الفنية والمالية التي فضل الاتحاد العراقي عدم التطرق إليها رغم التسريبات التي كشفت أن قيمة العقد تبلغ 2.5 مليون دولار.
المدرب البرزيلي زيكو وهو يرتدي قميص تدريبات المنتخب العراقي

وبدأ المدرب زيكو بوحداته التدريبية في ملاعب اربيل استعدادا لمبارات الجمعة مع المنتخب الاردني، وفي تصريحات للصحفيين قال زيكو ان لاعبي المنتخب العراقي متحمسون لتحقيق نتائج جديدة، مشيراً الى انه بدأ مراقبة مستوياتهم وادائهم، واضاف:
"نحن نعرف ان المنتخب العراقي فريق قوي ولديه تنكيك عال، وفي نفس الوقت فان لاعبيه متحمسون لخوض المباريات ويعرفون واجباتهم، انها تصفيات بطولة كاس العالم وهدفهم ان تكون المباراة المقبلة مع الاردن جيدة، وسنتعرف رويداً رويدا الى اللاعبين ونلاحظ مستواهم ونراقبهم أثناء التدريب".
واكد زيكو ان المراحل التي تسبق التصفيات للبطولات العالمية غير مناسبة لتغيير المدربين وجلب مدربين جدد، مؤكدا انه سيسعى الى تحقيق نتائج جيدة، واضاف:
"لاتوجد لدينا مشاكل ولكن اكثر الفرق تقوم بتغيير مدربيها في هذه المراحل وهذا خطير جداً، ومع هذا سنتقدم الى الامام".

ويضم الطاقم المساعد للمدرب الجديد للمنتخب العراقي، شقيقه ايدو ومدرب اللياقة البدنية سانتانا ومترجماً ومديراً إعلامياً، بعد ان تم الاستغناء عن الطاقم العراقي للياقة البدنية ومساعد المدرب، واشار زيكو ان هذا تم ضمن الاتفاق مع الاتحاد العراقي واضاف:
" عندما تعاقدوا معي، تعاقدنا على ان يكون معي الطاقم التدريبي الكامل ومدرب اللياقة ومساعد المدرب".

الى ذلك قال مدير المنتخب الوطني العراقي رياض عبد العباس ان تعيين زيكو مدرباً للمنتخب يعطي دعماً معنوياً كبيراً للاعبين، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:

"المدرب زيكو لا يملك العصى السحرية، وباقي خمسة ايام قبل المباراة الأولى ولكن ستكون هناك لمسات للمدرب زيكو على أداء اللاعبين، وكذلك سيمثل دافعاً معنوياً للاعبين عندما يشاهدون مدرب مثل زيكو، إذ من المؤكد انهم سوف يقدمون الكثير".
يشار الى ان زيكو أصبح سادس مدرب برازيلي يشرف على تدريب المنتخب العراقي بعد جورج فييرا الذي قاد العراق إلى مونديال المكسيك، وايدو شقيق زيكو، وايفرستو، وزاماريو، وجورفان فييرا الذي حصل العراق معه على لقب كاس آسيا 2007.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
زيكو يباشر مهمته في تدريب أسود الرافدين بأربيل
XS
SM
MD
LG