روابط للدخول

صحفيون يطعنون في انتخابات نقابة الصحفيين العراقيين


المؤتمر الانتخابي لنقابة الصحفيين العراقيين

المؤتمر الانتخابي لنقابة الصحفيين العراقيين

شكك صحفيون في نزاهة انتخابات نقابة الصحفيين العراقيين التي جرت السبت في بغداد، وقدموا طعنا رسميا الى القاضي المشرف على الانتخابات، أوضحوا فيه ان مجلس النقابة الذي نظم الانتخابات غير شرعي لان مهامه كانت انتهت في اواسط كانون الثاني الماضي.

واسفرت انتخابات السبت عن فوز نقيب الصحافيين مؤيد اللامي بدورة ثانية بعد أن حصد معظم أصوات المشاركين في الانتخابات.

وقال الصحفي نوري حمدان كاظم ان تأجيل انتخابات النقابة لثمانية اشهر يخل بشرعيتها، مطالبا بإلغاء الانتخابات وتشكيل لجنة تحضيرية وتحديد موعد جديد للانتخابات.

وجرت انتخابات الدورة 19 لنقابة الصحفيين العراقيين يوم السبت بإشراف اتحاد الصحافيين العرب، وبحضور ممثل عن الاتحاد الدولي للصحفيين، وقضاة، إضافة إلى مايزيد عن الف صحفي عراقي.

ووصف النقيب مؤيد اللامي الانتخابات في تصريحه لاذاعة العراق الحر بانها كانت نزيهة وشفافة، مبديا استغرابه من طعن بعض الصحفيين في شرعيتها.
وتنص الفقرتان الأولى والثانية من المادة 12 من قانون نقابة الصحفيين على إجراء الانتخابات خلال النصف الأول من شهر كانون الثاني كل عامين، وهو ما دفع الصحفيين المعترضين على الانتخابات لتقديم الطعن، إلا ان هذا القانون وبحسب الخبير القانوني طارق حرب تم تعديله، لتصبح الانتخابات كل ثلاثة اعوام بدلا عن عامين، لذا فانها شرعية.

وكان مؤيد اللامي حصل على 1107 اصوات من مجموع 1309 اصوات شاركوا في الانتخابات، كما فاز بمنصبي نائبي النقيب كل من عماد عبد الأمير، وجبار طراد، وكان تنافس على منصب نقيب الصحافيين ثلاثة مرشحين، بينما تنافس على منصبي نائبي النقيب عشرة مرشحين، وتنافس 64 مرشحا على عضوية مجلس النقابة.

صحفيون يطعنون في انتخابات نقابة الصحفيين العراقيين
XS
SM
MD
LG