روابط للدخول

السليمانية: تظاهرة للتنديد بالقصف التركي ـ الايراني


 السليمانية: احتجاجا على القصف التركي الايراني

السليمانية: احتجاجا على القصف التركي الايراني

مع استمرار القصف الايراني التركي لقرى وقصبات حدودية، يزداد السخط الشعبي في اقليم كردستان العراق وترتفع الاصوات مطالبة باتخاذ موقف عراقي صارم وفوري من عمليات القصف هذه.

ففي السليمانية تجمع ممثلو وانصار سبعة احزاب يسارية، ونقابات ومنظمات أهلية للتنديد بعمليات القصف المستمرة. ورفعوا شعارات استنكار، وطالبوا المجتمع الدولي بالتدخل لوقف ما وصفوه بـ"الجرائم" التي ترتكب بحق المدنيين الابرياء.

المحامي درون عبد الكريم دعا حكومة اقليم كردستان الى العمل الجاد من اجل طرح قضية "هذه الاعتداءات التي تقوم بها هاتان الدولتان على المحافل الدولية، ومطالبة هاتين الدولتين بتعويض العوائل المتضررة".

أما صنوبر اسماعيل عضو الحزب الاشتراكي الكردستاني فدعت في تصريحها لاذاعة العراق الحر الحكومتين التركية والايرانية الى "حل مشاكلهما بعيدا عن التدخل في الاقليم"، كما دعت الحكومة العراقية الى "ممارسة ضغط دبلوماسي على ايران وتركيا"، وحملت الولايات المتحدة والامم المتحدة مسؤولية حماية حدود العراق.

وتوقع عثمان توفيق الناشط في احدى المنظمات الاهلية ان تتحول التجمعات الاحتجاجية الى "موجة غضب جماهيري لتتحول الى اداة اكثر تأثيرا وان تؤدي الى غلق المنافذ الحدودية أمام البضائع الايرانية والتركية والى التظاهر امام القنصليات الامريكية والايرانية والتركية للمطالبة بوقف ذه الاعتداءات".
XS
SM
MD
LG