روابط للدخول

مؤتمر للتقريب بين اتباع الاديان في العراق


اتفقت شخصيات دينية على تكثيف الاجتماعات واللقاءات بين ممثلي اتباع مختلف الاديان والقوميات، لمواجهة الفتاوى التي تحرض على الفرقة وعلى الارهاب وتستهدف الوفاق الحاصل بين اطياف الشعب العراقي، كما اتفق هؤلاء على تفعيل بنود وثيقة مكة.

واوضح محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق في حديثه لاذاعة العراق الحر على هامش مؤتمر عقد السبت تحت عنوان "التقريب بين اتباع الاديان" ان الاطراف السياسية اتفقت على "تفعيل بنود وثيقة مكة عبر تبنيها من خلال عدد من المشاريع التي تحد من فتاوى الجماعات التكفيرية".

وزير التعليم العالي علي الاديب الذي حضر المؤتمر اوضح ان وزارته ستأخذ على عاتقها تصحيح المناهج الجامعية بما يحقق الوحدة والالفة بين مكونات الشعب العراقي، مضيف في حديثه لاذاعة العراق الحر ان "الوزارة ستحاول قدر الامكان الحد من ثقافة التطرف".

مجلس شورى العلماء في العراق اعلن انه سيعمل على كشف زيف ادعاءات من يحرض على الفرقة الطائفية، ويزرع الفرقة بين مكونات الشعب العراقي، كما أوضح عضو المجلس يوسف الناصري "اننا سنحاول كشف زيف ادعاءت العصابات التي تحرض على الفرقة الطائفية".

الى ذلك اوضح رئيس مجلس عشائر التاجي الشيخ نديم التميمي ان "عشائر التاجي تجتمع مطلع كل شهر بهدف التقريب بين اطياف ومكونات الشعب العراقي".

يذكر ان وثيقة مكة وقع عليها جمع من علماء العراق في مكة عام 2006، ودعت الى حقن دماء المسلمين، وإيقاف الحرب الطائفية في العراق، ووقف أعمال العنف التي طالت المساجد ودور العلم والعبادة.

مؤتمر للتقريب بين اتباع الاديان في العراق
XS
SM
MD
LG