روابط للدخول

المؤتمر 19 لنقابة الصحفيين العراقيين


المؤتمر 19 لنقابة الصحفيين العراقيين

المؤتمر 19 لنقابة الصحفيين العراقيين

في جو من الفوضى وعدم التنظيم، عقدت نقابة الصحفيين العراقيين السبت مؤتمرها الانتخابي التاسع عشر، بمشاركة نحو 3 الاف صحفي من الاعضاء العاملين في النقابة، وبحضور وفود عربية تمثل اتحادات ونقابات صحفية.

واوضحت عضوة مجلس النقابة المنحل، والمرشحة للدورة الحالية سناء النقاش ان 5 الاف صحفي من الاعضاء العاملين في النقابة يحق لهم المشاركة في المؤتمر من بغداد والمحافظات التي تميزت بحضور فاعل لصحفييها. وشهدت العملية الانتخابية فوضى في القاعة عندما دعي الصحفيون للاقتراع وسرعان ما تقرر الغاء المؤتمر في محاولة لاعادة النظام الى صفوف المقترعين، ثم دعيت العناصر الامنية التابعة للجهاز القضائي لدخول القاعة لتنظيم عملية الاقتراع في القاعة التي هي الاخرى لم تستوعب الاعداد الكبيرة من الصحفيين.

وحمّل الصحفي حسين علي حسين اللجنة التنظيمية مسؤولية اللانظام والفوضى، كما انتقد الصحفيين الذي عكسوا صورة سلبية عادا المؤتمر فاشلا من الناحية التنظيمية.
المؤتمر 19 لاتحاد الصحفيين العراقيين


عملية الاقتراع استمرت ساعات. اكد خلالها الصحفي داود سلمان انه لم يتعرض لاي ضغوط جانبية من قبل المرشحين، لكنه انتقد النقابة لاختيارها الوقت غير المناسب لعقد مؤتمرها الانتخابي بسبب الحر والصوم.

في حين اوضح الصحفي حامد عباس من محافظة كربلاء ان العملية الانتخابية كانت شفافة، وكانت فرصة مناسبة للالتقاء بزملائه الصحفيين من بقية المحافظات.

يشار الى ان فريقا قضائيا يضم قاضيا وعشرة معاونين راقبوا الانتخابات، فضلا على حضور عدد من الشخصيات الصحفية العربية ممثلة لاتحادات ونقابات عربية بينهم الأمين العام المساعد لاتحاد الصحفيين العرب الهاشمي نويره، الذي اكد لاذاعة العراق انه يزور العراق للمرة الثانية، اذ سبق له ان مثّل اتحاده في الدورة الانتخابية السابقة، ويرى ان هذا المؤتمر اكثر نضجا من المؤتمر السابق. واكد ان حضوره الى بغداد لدعم صحفيي العراق.

ويعقد المؤتمر الانتخابي العام لنقابة الصحفيين العراقيين مرة كل ثلاث سنوات منذ تأسيس النقابة عام 1959 وكان أول نقيب لها الشاعر العراقي الراحل محمد مهدي الجواهري.

المؤتمر 19 لنقابة الصحفيين العراقيين
XS
SM
MD
LG