روابط للدخول

نواب يدعون الى احياء ملف اسرى عراقيين لدى ايران


جنيف: مباحثات ايران والعراق بعد وقف اطلاق النار في آب 1988

جنيف: مباحثات ايران والعراق بعد وقف اطلاق النار في آب 1988

بعد 23 عاما على انتهاء حرب الثماني سنوات بين العراق وايران مازالت ملفات عديد لتلك الحرب مفتوحة، لعل اخطرها واكثرها تأثيرا بالرأي العام هو ملف الاسرى.

وعلى الرغم من هذا الوقت الطويل والجهود التي بذلتها الحكومات العراقية مدعومة من قبل المنظمات الدولية خاصة الصليب الاحمر الدولي الا ان العراقيين يقولون ان الالاف من ابنائهم مازالوا يرزحون في أقفاص الاسر الايرانية.

وقد دفع الضغط الشعبي بعض اعضاء مجلس النواب الى اعادة تحريك ملف الاسرى العراقيين في ايران الذين تقدر مصادر برلمانية اعدادهم ما بين 3 آلاف و6 الاف أسير .

النائب احسان العوادي كان من اوائل الذين دعوا رئاسة البرلمان الى التدخل لحسم هذا الملف الحيوي.

وأكد العوادي لاذاعة العراق الحر وجود الاف الاسرى العراقيين في ايران حتى الان، موضحا ان رئاسة مجلس النواب بدأت بالفعل في متابعة ملف الاسرى والزام الجهات التنفيذية ببذل ما يلزم لتأمين الافراج عن الاسرى العراقيين في اقرب وقت ممكن.

يذكر ان العراق ايران كانا قد تبادلا على مدى العقدين الماضيين عشرات الاف اسرى حرب الثماني سنوات التي اتسمت بارتفاع اعداد الاسرى من الجانبين بسبب ما يرى المراقبون انه رفض واسع من قبل الشعبين لتلك الحرب.

وقال المتحدث باسم وزارة حقوق الانسان كامل امين ان عدد الاسرى العراقيين في ايران ممن تتوفر الادلة والاثباتات على وجودهم ليس بالحجم الذي يشير اليه بعض النواب والمنظمات، مشيرا الى وفاة بعض الاسرى بعد دخولهم الاراضي العراقية مباشرة، فيما غادر البعض الاخر منهم ايران الى بلد ثالث.

نواب يدعون الى احياء ملف اسرى عراقيين لدى ايران
XS
SM
MD
LG