روابط للدخول

قراءة في صحف صادرة بالكردية


كتبت صحيفة هوال الاسبوعية المستقلة ان رئيس مجلس محافظة كركوك حسن توران انتقد إدارة شركة نفط الشمال واتهمها بتهميش المكونات الأصلية في كركوك على اثر جملة من الأوامر الصادرة من وزارة النفط والتي اعتبرها الشارع الكركوكي إجحافا بحق أبناء كركوك.

وأشار توران بان أبناء كركوك من أصحاب العقود تعرضوا لغبن جديد بعد رفض تثبيتهم على الملاك الدائم رغم استحصال موافقة وزارة النفط بحجة عدم جواز تثبيت أكثر من شخص من العائلة الواحدة.

وطمأن توران أهالي كركوك بأن مجلس محافظة كركوك لن يقف مكتوف الأيدي أمام تلك السياسات الخاطئة وسيبقى المجلس الداعم الرئيسي والوحيد لحقوقه لأنه اكبر سلطة تشريعية في المحافظة.


هوال كتبت ايضا ان ضابطا رفيع المستوى من جهاز المخابرات العراقية ابلغ الصحيفة ان الجهاز قد رصد خلال الأشهر السبع الماضية زيارات مكثفة لسياسيين معروفين من كركوك الى لبنان، وحسب الضابط الذي رفض الكشف عن اسمه فان سياسيين عرب يترددون على بيروت كثيرا للقاء مسؤولين إيرانيين في مناطق نفوذ تابعة لحزب الله اللبناني.

ويرى خبير في الشؤون الإيرانية في كركوك انه بعد انكشاف الاجتماعات السرية التي كان يقوم بها القنصل الإيراني مع بعض من الزعامات العراقية العربية لتوسيع النفوذ الإيراني وللحد من توسيع نشاطات الحكومة التركية في كركوك اقترح قيادي عراقي في بغداد ان يتم اللقاء بالساسة العرب وبعض المسؤولين في لبنان.

صحيفة هولير اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق قالت ان رئاسة اقليم كردستان اعلنت ان الهجمات الجوية التركية على المناطق الحدودية لاقليم كردستان قد جرت بعلم وموافقة الولايات المتحدة الامريكية.

ونقلت الصحيفة عن فيصل الدباغ السكرتير الصحفي لرئيس اقليم كردستان ان الولايات المتحدة الامريكية هي التي سمحت لتركيا بقصف هذه المناطق. فيما قال محمد قرداغي سكرتير مجلس وزراء الاقليم ان حكومة الاقليم قلقة من موقف الولايات المتحدة هذا.

واضافت الصحيفة ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني قال اثناء مشاركته في مراسيم عزاء العائلة التي قتلتها الطائرات التركية ان الاقليم لن يتحمل هذا الوضع وانه لن يسكت وسيتخذ موقفا مما يجري.

الصحيفة تناولت ايضا زيارة نيجيرفان بارزاني نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني لايران مساء الجمعة على رأس وفد رفيع ممثلا عن رئيس اقليم كردستان ولقائه الرئيس الايراني محمود احمدي نزاد.

ونقلت الصحيفة عن عبد الله آكريي مدير عام العلاقات بين حكومة اقليم كردستان وايران ان هذه الزيارة جاءت تلبية لدعوة ايرانية رسمية وان الهدف منها بحث العلاقات الثنائية بين الطرفين والمشاكل الحدودية الاخيرة والحالة الامنية السيئة التي تعيشها المنطقة.

واضاف آكريي ان الاجتماع كان ايجابيا وسادته روح المودة وان الطرفان كانا متفقين على تمتين الصلات بين الشعبين والبلدين.

هولير وفي السياق نفسه قالت ان برلمان اقليم كردستان عقد ليلة الخميس جلسة استثنائية حول انتهاك تركيا للحدود مع اقليم كردستان وقصفها لمناطقه الحدودية. واعلن الاجتماع عن ادانته لهذه الانتهاكات ومطالبا الحكومة العراقية ان تلجأ الى المجتمع الدولي والمحكمة الدولية بخصوص هذه الانتهاكات. وتسجل دعوى ضد تركيا لدى المحكمة. كما طالب البرلمان بسحب كل المواقع العسكرية والاستخبارية الموجود على اراضي الاقليم وان تقدم الحكومة التركية اعتذارا رسميا الى شعب وحكومة الاقليم وتعويض الخسائر المادية والبشرية التي الحقتها بقرى الاقليم ومناطقه ومواطنيه.

قراءة في صحف صادرة بالكردية
XS
SM
MD
LG