روابط للدخول

تركيا تجدد قصفها لمواقع حدودية في شمال العراق


عائلة كردية عراقية نازحة هرباً من القصف التركي

عائلة كردية عراقية نازحة هرباً من القصف التركي

جددت الطائرات التركية قصفها للقرى والقصبات الكردية في المناطق الحدودية لمحافظة دهوك، وكان القصف مركزاً على مناطق نيروه ريكان وقرى قريبة من مجمعي شيلادزي وديرالوك في قضاء العمادية وناحية كاني ماسى في منطقة برواري بالا.

وبحسب شهود عيان من هذه المناطق فان الطائرات التركية قامت باستهداف مواقع في القرى البعيدة بشكل مستمر، ويقول حسن سركلي، احد مواطني قرية سركلي التابعة لمنطقة ديرالوك:
اننا نتضرر كثيراً جراء القصف الذي تقوم به الطائرات التركية لمناطقنا وقد احرقت مساحات كبيرة بالمزروعات ونتمنى ان تتوقف هذه العمليات العسكرية، وكما تعلمون اننا في موسم حصاد منتوج العنب وجمع الزبيب وجني الجوز واللوز، لكننا لا نقدر الذهاب الى حقولنا في المناطق الحدودية، الأمر الذي يجعل من هذه المزروعات تتلف اما بسبب الإهمال او القصف والحرق".
وعبّر سركلي عن مخاوفه من اخبار تفيد بأن تركيا تحشّد قوات خاصة على المناطق الحدودية، قائلاً:
"وصلتنا انباء عن قيام تركيا بتحشيد اكثر من الف جندي من القوات الخاصة التي ستنفذ حملات عسكرية سريعة داخل الأراضي العراقية، ونخشى ان تؤدي هذه العمليات الى الحاق اضرار بالمواطنين الذين قد يقصدون حقولهم في هذه الايام".

وكانت شركة (فين) الفنية في محافظة دهوك قامت هي الاخرى بمقاطعة تعاملاها مع الأعمال الفنية التي تنتجها الشركات التركية والايرانية موضحة ان تعاملها مع هذه الشركات جاء للضغط على الحكومتين التركية والايرانية لوقف قصفها للقرى الكردية.

وفي السياق نفسه نظّم اتحاد طلبة كردستان في دهوك حملة لجمع التواقيع داخل المدينة، ويقول احمد حازم عضو اتحاد طلبة كردستان في دهوك والمشرف على هذه الحملة:
"جمعنا عدداً كبيراً من التواقيع من المواطنين ونأمل ان تصل الى عشرة الاف توقيع، وسنقوم بتقديمها الى القنصليات الاجنبية الموجودة في اقليم كردستان العراق للضغط على الحكومتين التركية والايرانية لوقف حملاتهما العسكرية ضد القرى الكردية".

ويذكر جكر ناجي احد الشبان الذين قاموا بكتابة اسمه والتوقيع ضمن هذه الحملة انه يدين هذه العمليات التي تقوم بها تركيا ضد قراهم وطالب المجتمع الدولي بوقف هذه العمليات التي قال انها الحقت اضرارا كبيرة بالمنطقة.

يذكر ان القوات التركية كثفت من عملياتها العسكرية للقرى والقصبات الكردية الحدودية منذ منتصف الشهر الحالي ويتوقع ان تشهد تصعيدا بعد العيد بهدف ضرب مواقع لحزب العمال الكردستاني.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
تركيا تجدد قصفها لمواقع حدودية في شمال العراق
XS
SM
MD
LG