روابط للدخول

ناهدة الرماح تدعو الى دعم الفنون والثقافة العراقية


الفنانة ناهدة الرماح تتحدث في ندوة بستوكهولم

الفنانة ناهدة الرماح تتحدث في ندوة بستوكهولم

دعت الفنانة المسرحية ناهدة الرماح الحكومة العراقية الى الإهتمام بالثقافة ودعم المسرح والسينما والفنون الأخرى مادياً ومعنوياً، مبديةً أسفها الشديد لما وصل اليه الفن في العراق، الذي وصفته بـ"الهزيل"، وقالت ان الوسط الفني مفكك بالكثير من الحزازات.

تصريحات الرماح التي غادرت العراق في أواخر السبعينات جاءت على هامش ندوة اقامتها لها رابطة المرأة العراقية في العاصمة السويدية ستوكهولم مساء الخميس، والتقت فيها العشرات من محبيها من الجالية العراقية هناك، وتحدثت إليهم عن تقييمها للوسط الفني وعن آخر أعمالها ونشاطاتها.

وبالرغم من الإنتقادات التي وجهتها لبعض المظاهر السائدة في الوسط الفني العراقي، قالت الرماح انها رأت النور في بعض الأعمال الفنية الأخرى، وأضافت في حديث لاذاعة العراق الحر:
"رغم كل هذا، ورغم الظلمات التي يعيش فيها الشعب العراقي، أكيد يوجد نور في الزاوية، ويوجد شباب مخلصون لبلادهم يريدون العمل بجد، وهم يعملون بالفعل، ويقدمون نتاجات فنية ناجحة، خصوصاً في مجال السينما".
واشارت الرماح الى أن جميع هذه الأعمال تُقابل بتجاهل تام من الجهات المعنية، وأضافت:
" أهم شي بأعتقادي في هذه المرحلة هو ان تسود المحبة بين المثقفين والفنانين، وان تنتفي الأنانية، وان تتوحد كل الجهود من أجل بناء الثقافة والفن في العراق".

من جهتها قالت الناشطة النسائية العراقية هيفاء عبد الكريم التي قدمت الرماح في الندوة في حديث لاذاعة العراق الحر إن الفنانة تناولت في الندوة واقع المرأة العراقية في الأوضاع الحالية، إضافة الى تقيمها للنشاط الفني والمسرحي العراقي في السنوات الأخيرة بعد سقوط النظام السابق، بالإضافة الى حديثها عن اهم نشاطاتها الفنية ومشاركاتها في المسلسلات التلفزيونية الأخيرة، خصوصا مسلسل " أبو طبر" الذي يُعرض حالياً، وعن بداياتها الأولى أيضا، وكيف كانت أجواء الفن والمسرح في العراق سابقاً.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
ناهدة الرماح تدعو الى دعم الفنون والثقافة العراقية
XS
SM
MD
LG