روابط للدخول

كرد سوريا يرفضون وعود الأسد بشأن "التجنيس"


سوريون يتظاهرون ضد الحكومة في بانياس

سوريون يتظاهرون ضد الحكومة في بانياس

ندد المجلس الوطني الكردستاني – سوريا بعمليات القصف والتدمير التي طالت المناطق الحدودية في إقليم كردستان العراق، معلناً في بيان عاجل صدر بواشنطن عن تأييده التام لموقف رئاسة الإقليم وحكومته الرافض لجعل المناطق الحدودية للإقليم ساحةَ حرب وقصف وتدمير من قبل تركيا وإيران، واحتواء الأزمة المتفاقمة عن طريق المبادرات السلمية.

من جهة أخرى رفضت المعارضة الكردية السورية وعود الرئيس بشار الأسد حول الشأن الكردي، واعتبرت عودته إلى موضوع "التجنيس" أشبهُ بـ"قميص عثمان"، على حد وصف الدكتور محمود عباس، عضو قيادة المجلس الوطني الكردستاني في سوريا.
الدكتور محمود عباس عضو المجلس الوطني الكردستاني - سوريا

ويسرد عباس في حديث لإذاعة العراق الحر مشكلة نزع الجنسية السورية عن الشريحة الكردية التي تعتبر كبرى شرائح الشعب السوري، الأمر الذي حال دون انخراط الشباب في الجامعات وأماكن العمل وغير ذلك، مشيراً الى ان الأسد يحاولة العودة إلى الوعود الكاذبة فيما نظامه آيل للسقوط.
ويقول عباس أن الشأن الكردي أكبر بكثير من موضوع التجنيس، وأن الكرد شعب له تأريخه وحضارته، وهم واعون اليوم لما يحدث في سورية أكثر من أي وقت مضى.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
كرد سوريا يرفضون وعود الأسد بشأن "التجنيس"
XS
SM
MD
LG