روابط للدخول

برلماني من بابل يعرض ملفات فساد في وزارة المالية


مبنى وزارة المالية العراقية بعد تعرضه لإنفجار في 21 آذار 2007

مبنى وزارة المالية العراقية بعد تعرضه لإنفجار في 21 آذار 2007

عرض نائب عن محافظة بابل ملفات فساد قال انها خاصة بوزارة المالية والدوائر التابعة لها، مطالباً هيئة النزاهة ودائرة المفتش العام ولجنة النزاهة البرلمانية بأخذ دورها الفاعل لمحاسبة المفسدين وتقديمهم الى القضاء.

وفي مؤتمر صحفي عُقِد في قاعة الحلة للثقافات والفنون عرض النائب عن إئتلاف دولة القانون هيثم الجبوري وثائق من تلك الملفات على شاشة كبيرة امام وسائل الاعلام، واشار الى ان موظفين كباراً في وزارة المالية والدوائر التابعة لها متورطون في عمليات فساد مالي واداري واخلاقي، وذكر انهم سرقوا من خلال عقود وهمية مئات المليارات من الدنانير، ومن تلك العقود هو عقد شراء منظومات كاميرات كابسكان فضائية لمراقبة المصارف تم فيه اختلاس مبلغ 5 مليار دينار، وملف وديعة وزارة الدفاع التي بلغت قرابة 14 مليار دينار تم خلاله اختلاس 8 مليار دينار، وملف شراء المولدات من السوق المحلية تم خلاله اختلاس 5 مليار دينار، وملف اختلاس مصرف الرافدين فرع ابوظبي البالغ 53 مليون يورو.

وتابع الجبوري مؤتمره باستعراض ملف سلف الموظفين والاسماء المستعارة فيه وتغيير العناوين الوظيفية بمباركة دائرة المفتش العام وملف سرقة 400 مليار دينار بعملية توزيع مبالغ على الفروع ومن ثم اعادتها غبان إحتلال العراق، وملفات لعقود وصفقات وهمية والتي تتعلق بنصب ابواب المصارف والقاصات الحصينة واستغلال مبالغ كبيرة من الجانب الاميركي صرفت لترميم وتاهيل مصارف الرشيد والرافدين، فضلاً عن فساد ادارة مصرف التي بي آي ماليا وادريا
وتطرق الجبوري في سياق المؤتمر الصحفي الى حيازته على قرص مدمج لفساد اخلاقي من قبل مسؤولين كبار في الوزارة، مشيرا الى وجود ملفات كثيرة تتحدث عن فساد وسرقات منظمة في دوائر الوزارة اضافة الى عدم اخبار دوائر الضريبة عن العقود التي تبرمها الوزارة مع الشركات.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
برلماني من بابل يعرض ملفات فساد في وزارة المالية
XS
SM
MD
LG