روابط للدخول

صحيفة كردية: موازنة العراق لعام 2012 تُقدَّم بعد العيد


قالت صحيفة "خبات" اليومية الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني ان اربيل شهدت امس الاربعاء تظاهرة حاشدة نظمتها منظمات مدنية ضد القصف التركي والايراني للمناطق الحدودية لاقليم كردستان العراق. واضافت الصحيفة ان التظاهرة رفعت شعارا يقول (لا لقتل المدنيين نعم لاحترام سيادتنا) وتوجهت الى مبنى القنصلية التركية وطالبوا دول الجوار باحترام سيادة الاقليم على اراضيه. واضافت الصحيفة ان الكرد من مختلف اجزاء كردستان الثلاثة (تركيا وايران وسوريا) شاركوا في التظاهرة.

وكتبت الصحيفة في خبر اخر ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني اكد على ان الإقليم لا يمكنه ان يستمر في دفع ضريبة مشكلة بزاك وايران او حزب العمال الكردستاني وتركيا، مؤكداً على ضرورة البحث عن حل لهذه المشكلة ولكن بالتأكيد ليس بالقتال. واضاف بارزاني ان القيادة الكردية لا تريد ان تكون طرفاٍ في هذا النزاع ولا ترغب في اي نزاع كردي كردي، ان ذلك قد حرم واعرب عن قناعته ان الكرد في تركيا يجب ان ينقلوا نضالهم الى داخل البرلمان التركي.

صحيفة "هولير" المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان السابق قالت ان موعد انتخابات مجالس المحافظات في الاقليم لم يحدد بعد، بالرغم من الموافقة وتخصيص ميزانية لعمل المفوضية المستقلة للانتخابات. ونقلت الصحيفة عن مسؤول مكتب المفوضية في اربيل هندرين محمد ان الحكومة لم تخصص سوى سلفة تبلغ 3 مليار دينار لكن المفوضية ليس لديها لا موعد انتخابات ولا قانون معدل للعمل وفقه. واشار محمد الى ان اجراء الانتخابات يحتاج الى 120 يوماً ولم تتخذ اية استعدادات لها بعد. واضاف محمد ان دورة المفوضية الحالية ستنتهي في ايار من العام المقبل عندها يجب تشكيل هيئة ومجلس مفوضين جديد.

ونقلت صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان الصحيفة عن وكيل وزارة المالية العراقي فاضل نبي قوله ان مشروع ميزانية العراق لعام 2012 وصل الى مراحل الاعداد النهائية، وانها ستقدم الى رئاسة مجلس الوزراء بعد شهر رمضان من اجل اتخاذ القرار النهائي بصددها. واضاف نبي للصحيفة ان ميزانية العام المقبل تبلغ 120 ترليون دينار على اساس سعر تخميني لبرميل النفط يبلغ متوسطه 85 دولار.

وفي خبر اخر قالت الصحيفة ان الكتل الكردية في مجلس النواب تصر على ضرورة الاسراع في اقرار قانون النفط والغاز. ونقلت الصحيفة عن عضو قائمة الائتلاف الكردستاني عبد الحميد باقي قوله انه كان من المقرر ان تجرى قراءة اولى للمشروع الذي قدمته الحكومة مؤخراً، إلا ان القراءة تم تاجيلها بسبب عدم موافقة عدد من نواب التحالف الوطني. واشار الى ان ائتلاف الكتل الكردستانية ينظر الى قانون النفط والغاز باهتمام بالغ وان الاسراع في المصادقة على المشروع امر يصب في صالح جميع العراقيين وجميع الكتل.

صحيفة كردية: موازنة العراق لعام 2012 تُقدَّم بعد العيد
XS
SM
MD
LG