روابط للدخول

حملة مدنية لمناصرة الأرامل في العراق


نسوة عراقيات يبكين أحباءً لهن راحوا ضحية إنفجار في بغداد

نسوة عراقيات يبكين أحباءً لهن راحوا ضحية إنفجار في بغداد

اطلقت منظمات مدنية حملة لمناصرة المرأة الأرملة تحمل عنوان (شمولي حماية لأسرتي)، بعد أن أصبحت شريحة الأرامل تمثل خلاصة لاكثر من ثلاثة عقود من الحروب والقلق الامني التي عاشها المجتمع العراقي.

وتقول الناشطة انسام العبايجي ان الحملة تهدف لضمان حصول الارملة على دخل ثابت من أجل حماية أسرتها من العوز والفاقة، مشيرة الى ان هذه الشريحة من النساء تحظى باهتمام كبير من قبل منظمات المجتمع المدني كرد على ما تصفه بتلك المنظمات بانه اهمال حكومي واضح لها.
وتوضح العبايجي ان الحملة ستتركز على ضرورة ايجاد اليات شفافة في تطبيق قوانين الرعاية الاجتماعية خاصة ما يتعلق منها بفئة الارامل.

من جهتها تفيد رئيس لجنة الاسرة والمرأة والطفولة في مجلس النواب انتصار علي خضير بأن تقديرات شبه رسمية تشير الى وجود اكثر من مليون ونصف المليون ارملة في العراق، بالرغم من عدم وجود قاعدة بيانات رسمية لعدد الارامل في البلاد.
وتلفت النائبة خضير في حديث لاذاعة العراق الحر الى حجم المعاناة التي تعيشها الارامل في العراق، قائلةً ان الارملة تواجه اليوم صعوبات كبيرة في الحصول على حقها في الرعاية الاجتماعية، تصل احيانا حد الامتهان والاذلال، مشيرة الى ان الاهمال الذي تعانيه الارملة اليوم لا يأتي من الجانب الحكومي فقط، بل حتى من البرلمان الذي قالت انه مازال يعارض محاولات اصدار القوانين الداعمة لاوضاع الارامل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
حملة مدنية لمناصرة الأرامل في العراق
XS
SM
MD
LG