روابط للدخول

ارتفعت نسبة الملوحة في مياه شط العرب في المنطقة الواقعة ما بين ناحية السيبة وقضاء الفاو الى مستوى عالٍ ما سببت اضراراً كبيرة بالمناطق الزراعية والسكان.

واشار المستشار الزراعي لمحافظ البصرة الدكتور محسن عبد الحي الى ان اسباب زيادة الملوحة هو قلة واردات المياه من نهر دجلة خلف سدة قلعة صالح في محافظة ميسان ما جعل اللسان الملحي للخليج العربي يزحف باتجاه شط العرب.

وأضاف عبد الحي ان هناك اتفاقاً لكل المحافظين ان لا تقل حصة مياه البصرة الواردة من نهر دجلة لا تقل عن 50 متراً مكعباً بالثانية لا ان المحافظات لا تلتزم بذلك.

وكشف المستشار الزراعي لمحافظ البصرة في حديث لاذاعة العراق الحر ظهور حالات امراض جلدية وحساسية لدى اطفال قضاء الفاو وناحية السيبة بسبب استخدامهم للمياه المالحة التي تحتوي على ما يطلق عليه بالاملاح الصلبة الذائبة الكلية والتي سببت ملوحة تقدر بـ 16 ألف وحدة من الوحدات المستخدمة في قياس نسبة الملوحة.

وأكد مدير العقود الحكومية في محافظة البصرة ولاء عبد الكريم عبيد ان منحة رئيس الوزراء نوري المالكي لعام 2009 لمعالجة الملوحة في قضاء الفاو ادرجت ثلاثة مشاريع منها خط ناقل من محطة اسالة الماء بمنطقة سيحان شمال القضاء حيث تم انجاز مشروعين فيما تلكأت الشركة المنفذة في المشروع الثالث.

واطلق مواطنو قضاء الفاو استغاثة لحل مشكلة ملوحة مياه الاسالة التي سببت امراضاً لابنائهم وقالوا في احاديث لاذاعة العراق الحر ان القضاء اصبح بالفعل منطقة منكوبة.

ارتفاع ملوحة شط العرب
XS
SM
MD
LG