روابط للدخول

صحيفة إماراتية: ثلاثة ملايين معاق في العراق يعانون التهميش


تراجع الشأن العراقي في الصحافة العربية مقابل الاهتمام بتطورات الاحداث على الساحة الليبية. فتناقل عدد من الصحف تجدد مطالبة البرلمان العراقي بوقف القصف الإيراني والتركي لمناطق اقليم كوردستان العراق.

فيما نشرت صحيفة "الاتحاد" الاماراتية تأكيد النائب عن القائمة العراقية طلال الزوبعي بأن أعمال العنف والإرهاب في العراق رفعت عدد المعاقين إلى 3 ملايين وهم يعانون التهميش والإهمال، مطالباً مجلس النواب بتشريع قانون حماية حقوق المعاقين، وتشكيل هيئة وطنية لهم.

وفي صحيفة "القبس" الكويتية يستنكر الكاتب فهد محمد الحقان الموقف العراقي من مشروع ميناء مبارك وفي مقالة شديدة اللهجة يفيد الحقان بان واقع الأمر لم يتغير شيئاً رغم زوال النظام الجائر المستبد في العراق وظهور نظام جديد وعهد جديد. ووصلت الحال بالكاتب الى الدعوة لمقاطعة بطولة كأس الخليج الحادية والعشرين المقررة إقامتها في البصرة عام 2013، وذلك لموقف الحكومة العراقية المتخاذل تجاه دولة الكويت.

هذا وتناولت مقالات رأي عديدة الوضع الليبي يكتب علي حماده في صحيفة "النهار" اللبنانية بانها نهاية مرحلة كان يجب ان تنتهي قبل عقدين لكنها استمرت تحت شعارات واهية. معتبراً سقوط القذافي في هذه اللحظة بالذات بأنه يشكل حافزاً اضافياً للثورة السورية على الاستمرار. ويرى الكاتب في تصريحات المدعي العام لدى المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو حول ما يرتكبه النظام في سوريا من فظاعات، ما يشير الى ان ساعة المحاسبة تقترب بخطى حثيثة.

اما يوسف الكويليت وفي عموده له بصحيفة "الرياض" السعودية، قال إن نهاية القذافي التي صارت قريبة جداً، هي درس لدول أخرى اختارت المواجهة مع شعبها بإذلاله ونهب مدخراته، وقتله من أجل معادلة الرئيس مقابل الشعب. مشيراً الى اننا في لحظة تغيير المعادلات بما فيها الأشخاص المسيطرون، لأن انتشار الوعي وتوظيف طاقات الشباب وحوافز كسر مبدأ الراعي والرعية، أنهت أسطورة ثلاثة زعماء عرب بأقل من نصف عام وتبقى سورية واليمن.

صحيفة إماراتية: ثلاثة ملايين معاق في العراق يعانون التهميش
XS
SM
MD
LG