روابط للدخول

بريطانيا: مصير القذافي بأيدي المعارضة الليبية


قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاثنين إنه يود أن يرى العقيد معمر القذافي ماثلاً أمام العدالة إلا أنه أضاف أن مصيره في أيدي قادة المعارضة الليبية من المجلس الوطني الانتقالي.
وفي تصريحاتٍ أدلى بها للصحافيين خارج مقرّه الرسمي في 10 داوننغ ستريت في لندن، حضّ كاميرون قوات المعارضة على تجنّب الانتقام. وقال إن حكومته ستتخذ "إجراء مبكرا في مجلس الأمن كي نمنح السلطات الليبية الجديدة الدعم القانوني والدبلوماسي والسياسي والمالي الذي يحتاجونه."
وفي حديثه عن تطورات الوضع الميداني، قال كاميرون "تفيد أحدث المعلومات بأن القوات الليبية الحرة تسيطر على الجزء الأكبر من طرابلس رغم استمرار القتال، وبعضه شديد للغاية."
وأضاف قائلا:
"ليس لدينا تأكيد عن مكان وجود القذافي، ولكن تم اعتقال اثنين على الأقل من أبنائه. نظامُه على وشك الانهيار، وهو في تراجعٍ تام. وعلى القذافي أن يوقف القتال دون شروط وأن يُظهر بوضوح أنه تخلّـى عن أي مطالبة بحُكم ليبيا."
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG