روابط للدخول

صحيفة بغدادية: الأهوار تتعرض لمشكلة نزوح جماعي معاكس


دول الجوار وتداخلاتها في الشأن العراقي كانت محط متابعة الصحف البغدادية ليوم الاثنين، فاشارت الصحف الى قيام وفد نيابي بتقصي أضرار القصف التركي لمناطق إقليم كردستان العراق.

ومع دعوة لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الحكومة العراقية باتخاذ قرار حازم إزاء التسريبات التي تحدثت عن محاولة إيران قطع جميع مياه الأنهر التي تؤدي إلى العراق، تنقل صحيفة "المدى" عن النائبة الصدرية أسماء الموسوي قولها ان مناقشة البرلمان قطع مياه الوند دون النظر إلى سياسة تركيا المائية تجاه العراق أمر يثير الريبة والشك، واضافت الموسوي في حديثها للصحيفة بان إيران من حقها أن تواجه أزمتها المائية بكافة الأساليب التي من شأنها معالجة المشكلة.

وفي اطار ازمة المياه يكشف خبير متخصص في تصريح لجريدة "الصباح" ان الاهوار تتعرض الى مشكلة نزوح جماعي معاكس من الاراضي التي كانوا قد أستوطنوها بعد غمرها عقب عام 2003، الى مناطق اكثر وفرة في المياه، فيما حذرت دراسة اعدتها جامعة ذي قار من تلوث كبير بمياه الاهوار وزيادة نسبة العناصر المعدنية فيها.

وفي جريدة "الاتحاد" يكتب عبد الهادي مهدي انه بين حين وآخر يتم استخدام اوراق ضغط على العراق من قبل دول الجوار وغيرها. لكن الاكثر غرابة هي ان هذه الاوراق الضاغطة السياسية والعسكرية والاقتصادية يقابلها سخاء عراقي منقطع النظير في منحها تسهيلات استثمارية واقتصادية بحيث يكون معدل التداول بمليارات الدولارات سنوياً. منتقداً الكاتب ايضاً انعدام وضوح الرؤى العراقية الرسمية حتى اصبحت الساحة العراقية ميداناً لاطلاق التصريحات وفق استراتيجية الكيانات السياسية وعلاقاتها مع هذه الدولة او تلك وليس وفق سياسة خارجية موحدة للدولة العراقية.

وفي صحيفة "بغداد" ما قاله متخصص في المجال الاقتصادي، في جامعة السليمانية، من ان تعيين المزيد من الموظفين في المؤسسات لا يشكل حلاً لمشكلة البطالة في كردستان، بل يزيد من معدلات البطالة المقنعة، ملفتاً الخبير الى ان حكومة الاقليم ينبغي عليها تغيير سياسة العمالة، والاهتمام بتنمية القطاع الخاص.
صحيفة بغدادية: الأهوار تتعرض لمشكلة نزوح جماعي معاكس
XS
SM
MD
LG