روابط للدخول

صحيفة كردية: تركيا إستخدمت أسلحة محرمة في قصف كردستان


قالت صحيفة "جتر" الاسبوعية المستقلة ان تركيا استخدمت اسلحة محرمة في قصف القرى والمناطق الحدودية في اقليم كردستان. ونقلت الصحيفة عن احمد دنيز مسؤول العلاقات الخارجية في تنظيم كوماجفاكين كوردستان المعروف بـ (كه جه كه) التركي قوله ان الهجمات التركية الحقت خسائر مادية وبشرية بالمدنيين ولم تلحق اي اذى بعناصر حزب العمال الكردستاني. واعرب دنيز عن اعتقاده ان هذا الهجوم المشترك من قبل ايران وتركيا يهدف الى اخلاء هذه المناطق الحدودية من المدنيين من اجل الشروع في هجوم بري واسع عليها، مشيرا الى ان تركيا استخدمت اسلحة محرمة في هجماتها هذه. واضافت الصحيفة جهات قومية كردية دعت الى اضراب عام واعتصامات في كل اقليم كردستان يوم 25 من الشهر الحالي.

الصحيفة تناولت أيضاً تقرير منظمة الصحة العالمي الذي يشير الى ان الاصابات المتزايدة في اقليم كردستان بامراض السرطان وموت الاجنة المفاجئ والعقم يأتي بسبب قيام ايران بتخصيب اليورانيوم. واضافت المنظمة ان ايران تسعى منذ سنوات الى تخصيب اليورانيوم من اجل صناعة القنبلة النووية، مشيرا الى ان عملية التخصيب تمر بمراحل عدة اخرها المخلفات الخطرة والتي تنتقل عبر الهواء والاشعاع الى عوامل الطبيعة وتصبح عاملا خطرا على الصحة. ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع قوله ان عمليات التخصيب الجارية في ايران هي واحدة من الاسباب اضافة الى تاثيرات اليورانيوم المنضب الذي تتركه والذي يؤدي الى امراض سرطان الجلد والهرم السريع والعقم وغيرها من الامراض التي بدأت تتزايد في الاقليم.

صحيفة "روداو" الاسبوعية المستقلة نقلت عن عماد احمد عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني قوله ان حزبه يرغب في تمديد ولاية رئيس الحكومة برهم صالح عامين اخريين. فيما اكد الناشط في حركة التغيير يوسف محمد ان الحزب الديمقراطي الكردستاني اذا ما استلم رئاسة الحكومة للسنتين المقبلتين فان المعادلة السياسية ستتغير لان الاتحاد الوطني هو الطرف الضعيف فيها، مشيرا الى ان رئيس الحكومة الحالي ليس ضعيف الصلاحيات داخل الحكومة فقط، بل وداخل حزبه ايضا. فيما اشار قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني لم يذكر اسمه ان الحزب الديمقراطي يرغب في تسلم رئاسة الحكومة للعامين المقبلين.

وقالت صحيفة "جاودير" الاسبوعية المستقلة ان تركيا ستشن هجوماً برياً واسعا بعد عيد الفطر، واشارت الصحيفة الى ان الجيش التركي يعد الان لاكبر عملية عسكرية ضد عناصر حزب العمال الكردستاني داخل اراضيها وداخل اراضي اقليم كردستان وستنصب خلالها مراكز عسكري ثابتة داخل اراضي اقليم كردستان وهو ما دعا الحكومة التركية الى ان تطلب من البرلمان التركي تمديد ترخيص قواتها لاجتياز الحدود بشكل رسمي. ونقلت الصحيفة عن الامين العام لقوات بيشمركة كردستان قوله ان وزارته لم تتلقَ بعد اية معلومات حول تحشيدات تركية على الحدود مع اقليم كردستان مؤكدا ان حكومة الاقليم تدين اي هجوم عسكري خارجي وانه لا تعاون بين حكومة الاقليم واي جهة اجنبية بهذا الصدد.

صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان نقلت عن وزير صحة اقليم كردستان الدكتور طاهر هورامي نفيه الانباء التي تردد عن تلوث مياه بحير دوكان. واضافت الصحيفة ان قناة الجزيرة الوثائقية اشارت في برنامج لها الى ان جامعة فرانكفورت نشرت بحثا استندت فيه الى باحثين ميدانيين يؤكد ان سبب تزايد اصابات السرطان في الاقليم هو العواصف الترابية التي تأتي اليه من جنوب غرب العراق والمحملة بعنصر اليورانيوم المنضب الذي استخدم في حربي 1991 و2003.والذي تسبب في تلوث مياه بحيرة دوكان.فيما نقلت الصحيفة عن وزير البيئة السابق في الاقليم دارا محمد امين قوله ان كمية من الهواء في الاقليم اخذت كعينة الى مختبرات في جامعة فلوريدا بالولايات المتحدة للفحص لكن الفحص لم يسفر عن اي نتيجة تتجاوز المقاييس الدولية.
صحيفة كردية: تركيا إستخدمت أسلحة محرمة في قصف كردستان
XS
SM
MD
LG