روابط للدخول

امانة بغداد تواصل تنفيذ برنامجها لمعالجة النفايات


حاويات تجميع النفايات تستخدم لخزن المياه في بغداد

حاويات تجميع النفايات تستخدم لخزن المياه في بغداد

تواصل امانة بغداد تنفيذ مراحل انشاء تسعة محطات تحويلية نظامية لتجميع المخلفات المنزلية والازبال والانقاض ونقلها بواسطة 65 الية تخصصية الى معملين لفرز وتدوير النفايات ومعالجتها وطمرها صحياً.

ويقول الوكيل البلدي لامانة بغداد نعيم الكعبي ان هذا البرنامج يعد بمثابة منظومة تنظيف متكاملة صديقة للبيئة تجمل وجه العاصمة وتقلل من حجم التهديدات والمخاطر الصحية، من ناحية الضوابط والتقنيات والمحددات المتوفرة في تفاصيل التعامل مع النفايات، مشيراً الى ان شركات تركية متخصصة صنعت معدات ومعامل المشروع لصالح امانة بغداد بقيمة قدرت بمليوني دولار للمحطة التحويلية الواحدة، و 105 مليار دينار لمعمل الفرز الواحد، و 12 مليون دولار لاستيراد 65 آلية تخصصية والتي ستخفض بمجموعها كلف نقل وطمر النفايات الى اكثر من 50% عما كانت عليه سابقاً.

من جهته انتقد نائب رئيس هيئة الخدمات في مجلس محافظة بغداد غالب الزاملي أداء امانة بغداد في التعامل مع قطاع النظافة، مبينا ان الامانة مازالت تستخدم طرق بدائية وقديمة في تجميع الازبال في الساحات الفارغة، ورفعها باستخدام الشفلات والعربات الزراعية، ونقلها الى اماكن تجميع عشوائية قرب محلات السكن، مبيناً ان انجاز مراحل برنامج ادارة النفايات مازال متلكئاً ويشكو في بعض مفاصله خللاً في المواصفات الفنية، وتحديدا الطاقة الاستيعابية لمعامل الفرز التي تصل الى 1000 طن من النفايات، بينما تصل كمية الافرازات اليومية في القواطع البلدية الى حوالي 8 الاف طن من النفايات، واشار الى ان المعامل المستوردة تبيّن انها تقوم بعملية التدوير فقط، في حين استوردت على انها معدات للفرز والتدوير.
الى ذلك يوضح عضو لجنة الصحة والبيئة البرلمانية النائب حسن الجبوري ان التقييم الاخير لامانة بغداد كشف تعاملها بسياسة خاطئة مع قطاع النظافة، ما اوجب استدعاء امين بغداد الى البرلمان بعد انتهاء عطلة العيد للاستفهام منه عن بعض المشكلات والاخفاقات.
امانة بغداد تواصل تنفيذ برنامجها لمعالجة النفايات
XS
SM
MD
LG