روابط للدخول

صحيفة كويتية: عراقيون يتجمهرون قرب الحدود في سفوان


تناولت الصحف الكويتية حديث امير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي دعا فيه كافة القطاعات المسلحة في الجيش والشرطة والحرس الوطني الى اليقظة والتصدي بكل حزم وقوة لكل من يريد الاساءة والاضرار بأمن الكويت وسلامته. مشيراً الى ان تطورات الظروف والاحداث الاقليمية والدولية، وخاصة الاوضاع المأساوية في الوطن العربي، تستدعي اليقظة والحذر، ويكشف مصدر كويتي مسؤول صحيفة "الوطن" الكويتية ان المتجمهرين العراقيين الذين تجمعوا عند منطقتي سفوان العراقية وأم قصر الكويتية كانوا قد حصلوا على اذن رسمي من الحكومة العراقية بهذا التجمع وان هناك قوى اقليمية حول العراق واحزاب مؤثرة داخلية ارغمت الحكومة على اعطاء تصريح بهذا التجمع. واشاد المصدر بتعاون السلطات العراقية مع الكويت لفض التجمهر.

وتقول صحيفة "الحياة" اللندنية ان قيادة عمليات بغداد تقلل من أهمية غزوة تنظيم القاعدة التي اعلن عنها قبل ايام. ونشرت الصحيفة ايضاً نفي القنصل الإيراني في البصرة تأثير مخلفات عبادان على الأراضي الزراعية العراقية الخصبة. ونقلت عن القنصل محمد رضا باغبان قوله ان مصفاة عبادان لا تؤثر في البيئة لأن القاسم المشترك بين الدولتين هو شط العرب. مضيفاً ان الصياديين في إيران يستفيدون من شط العرب مثل صيادي العراق وتوجد مدن إيرانية مثل خرم شهر وعبادان تعتمد على مياه الشط.

وحظيت تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي التي أكد فيها بأن اسرائيل هي المستفيد الأول من الربيع العربي بمتابعة من الكاتب رشيد حسن في صحيفة "الدستور" الاردنية واصفاً المالكي بانه جانب الصواب بتصريحه هذا، أو كأنه لم يطالع تصريحات المسؤولين الاسرائيليين الذين اعتبروا اسرائيل المتضرر الأول من هذه الثورات. ويضيف الكاتب بان المالكي وهو يهاجم الربيع العربي، يتحسس رأسه أولا، ورأس حلفائه ثانياً، لان نظام العراق هو من اوائل المتضررين من وصول هذا الربيع الى بغداد، وقد وصل بالفعل، وتصدى المالكي بالقوة العسكرية للمظاهرات، التي عمت بغداد والمدن العراقية الاخرى.
صحيفة كويتية: عراقيون يتجمهرون قرب الحدود في سفوان
XS
SM
MD
LG