روابط للدخول

ترحيب بتشريع قانون مناهضة العنف الاسري في كردستان


طفلة كردية تصرخ أثناء ختانها في السليمانية

طفلة كردية تصرخ أثناء ختانها في السليمانية

رحبت اكثر من 40 منظمة مدنية في السليمانية بتشريع البرلمان الكردستاني قانون مناهضة العنف الاسري رقم 8 لسنة 2011 ، بعد مناقشات طويلة والاستعانة بالقوانين الدولية في مجال معالجة الظواهر الاسرية والعنف الاسري.
وهذا القانون المكون من عشر مواد أدرج ايضا العنف ضد المرأة وختان الاناث ضمن الجرائم التي يعاقب عليها مرتكبوها، كما سيتم انشاء محكمة خاصة تعالج المشاكل الاجتماعية وفقا لأحكامه..

وتقول عضوة لجنة المرأة في البرلمان الكردستاني النائبة هازة سليمان ان تشريع القانون استوجب دراسة إمتدت الى اكثر من سنتين وقد تم الاستعانة بقوانين دول مجاورة في مجال العنف الاسري مثل القانون التركي والقانون الاردني، واكدت سليمان في حديث لاذاعة العراق الحر ان التصويت على القانون في البرلمان تم بالاجماع دون اي معارضة..

من جهتها اشارت عضوة رابطة المرأة الكردستانية صنوبر اسماعيل الى ان حملة واسعة للتوعية قادتها منظمات نسوية في مدن اقليم كردستان قبل ارسال مشروع القانون الى البرلمان لدراسته، واعتبرت اسماعيل تشريع هذا القانون خطوة مهمة على طريق التربية النموذجية والتعامل المتحضر داخل الاسرة الواحدة..

وفيما تعلل الباحثة الاجتماعية نياز محمد زيادة حالات الانتحار بين الرجال والنساء بتعرض الشخص الى ضغوط ومشاكل عائلية في طفولته، فهي تؤكد ان هذا القانون سينظم العلاقة الاجتماعية بين افراد الاسرة بشكل صحي..

وبحسب المادة الثانية من قانون مناهضة العنف الاسري تعتبر حالات الزواج القسري، ومنع مواصلة الدراسة، وضرب الاطفال، والشتم، والختان القسري، والتطليق، وتزويح الفتيات صغيرات السن تعويضاً عن الدم، والانتحار وكذلك الاستخفاف بالمرأة، جرائم عنف اسري يعاقب عليها مرتكبوها..

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
ترحيب بتشريع قانون مناهضة العنف الاسري في كردستان
XS
SM
MD
LG