روابط للدخول

إمتعاض من معوقات تنفيذ مشاريع الاستثمار في نينوى


مشروع سكني جديد في الموصل

مشروع سكني جديد في الموصل

أبدى مستثمرون ومقاولون في مدينة الموصل امتعاضاً من الصعوبات التي تقف بوجه تنفيذ مشاريع الاستثمار، مطالبين بتسهيل اجراءات الدوائر الحكومية المعنية بما يجذب روؤس الاموال المحلية والاجنبية الى محافظة نينوى.

ويقول مدير شركة الماهر للمقاولات في الموصل عبد الاله الدباغ ان الخلل في تاخر تنفيذ مشاريع الاستثمار يعود الى الدوائر الحكومية التي تضع احيانا معرقلات امام المستثمر، ويضيف:
"من اهم الصعوبات التي تقف بوجه الاستشمار صعوبة الحصول على الاراضي اللازمة لتنفيذ المشاريع، كما يواجه المقاول المنفذ هو الآخر صعوبات عند تنفيذ المشاريع فهو يغرم عند تأخير انجاز العمل ولا تغرم الجهات المستفيدة عند تأخيرها صرف السلف التشغيلية للمقاول عن تنفيذ المشروع" .

من جهتها تؤكد مدير عام الدائرة الاقتصادية في الهيئة الوطنية للاستثمار اكرام عبد العزيز ان جميع المعوقات والصعوبات التي تعرقل عمل الاستثمار في العراق قيد الدراسة بهدف تذليلها وحلها، مضيفةً:
"جميع القوانين والتشريعات والبيئة الاستثمارية العراقية في تطور وتحسن، ونحن في العراق في بداية تطبيق مشاريع الاستثمار والتجربة حديثة ومن الطبيعي ان تلقى بعض الصعوبات والمعوقات في ظل قانون حديث وخجول، الا اننا نتناول هذه المعوقات بالدراسة بهدف تذليلها وحلها، وهناك العديد من المشاريع الاستثمارية المتنوعة في شتى المجالات والقطاعات ستنفذ قريباً في العراق" .

ويرى رئيس هيئة استثمار نينوى موفق يونس قاسم ان تنفيذ مشاريع الاستثمار سيسهم كثيرا في تطبيق برامج وخطط التنمية والاعمار في العراق، ويضيف:
"العراق لا يبنى الا من خلال مشاريع الاستثمار التي تجلب الاموال الى البلاد وخاصة المشاريع الاستراتيجية والعملاقة التي تجلب روؤس اموال لا يمكن لموازنات دول ان تحققها، لذا على الدوائر الحكومية دعم هذه المشاريع لانها ستساهم كثيرا في تنفيذ خطط وبرامج التنمية للوزارات العراقية في اعمار وبناء العراق".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
إمتعاض من معوقات تنفيذ مشاريع الاستثمار في نينوى
XS
SM
MD
LG